الخميس، 24 يناير، 2008

هل يستحق العادلي ورجاله مقاسمة أصحاب العيد

في الخامس والعشرين من شهر يناير كل عام يتم الإحتفال بعيد الشرطه
وهو ليس تاريخاً فارغاً معلقاً في الهواء
أو إختياراً بالقسمة والنصيب
وإنما هو كغيره من الإحتفاليات والأعياد أتت بالأساس علي خلفية أحداث مهمه مثلت فعلاًص فارقاً ومغايراً ومهماً لأصحابه ومتلقيه مما شكل تكاتفاً عاماً حول التاريخ أدي إلي توارث العيد ووصوله إلي الآن
وكونه فيما سبق عيداً شعبياً لا عيد للشرطه وحده
والبدايه التي يعرفها الجميع ولكن في سياق هذا الموضوع لابد من أن أذكرها
كانت من الإسماعيليه
وفي الخامس والعشرين من يناير عام 1952 وقبل قيام الثوره بشهور قليله
وقف ضباط وجنود قسم شرطة الإسماعيليه في وجه قوات الإحتلال الإنجليزي رافضين الإستكانه والخضوع وتسليم المكان الذي هو شرف المهنه وشرف رجال الأمن لقوات الإحتلال
مجموعه قليله من رجال الشرطه وبتسليح خفيف وذخيره ضئيلهع وقفوا في وجه حشد كبير من رجال الجيش الإنجليزي يفوقونهم عدداً وعتاداً وتسليحاً
ليقاوموا ويصدوا ويمنعوا فوق ما تخيل المصريون والإنجليز
ويموت منهم الكثيرين
وبصرف النظر عن نتائج اغلموضوع من جثث وخسائر وما آلت إليه الأحداث
إلا أن الإحتفال كان شيئاً طبيعياً حتي لو لم يمت منهم أحداً
فهم الذين تعاملوا بالمنطق المهني الذي تساوي في هذا الوقت التاريخي مع المنط الوطني وأدي إلي إكتساب حب وتعاطف القواعد الشعبيه التي كان جلّ ما يؤرقها هو وضعها ووضع البلد تحت الإحتلال الذي أنهكها إقتصادياً وعسكرياً في إستنزاف لمواردها ودخل قناتها في حروب لا ناقة لها فيها ولا جمل وفي تدعيم إقتصاد الإمبراطوريه الإنجليزيه
رجال الإسماعيليه كانوا ضباطاً مهنيين بقواعدهم التي تقترب إلي حد التماس مع القواعد العسكريه
وكانوا وطنيين بالقواعد الشعبيه والعامه
رغم أن النظام الحاكم في هذا الوقت وقبل قيام الثوره لم يكن عدواً بدرجه كبيره أو لم يكن عدواً أساساً للمحتل
لكن التساؤل الذي أطرحه في هذا الموقف وفي كل المواقف التي يتم السطو فيها علي شرعية التاريخ وشرعية الأحداث وشرعية الغير بحكم الغنتماتء أو القدره علي التزوير وحسب
السادات سطي علي شرعية يوليو بحكم أنه ممن كانوا موجودين ضمن التشكيل الأساسي للضباط الأحرار بغض النظر عن الهروب والإحتراز وحادثة السينما
بل إن عبد الناصر نفسه سطي علي هذه الشرعيه بحكم الإنتماء للتنظيم
وهو الذي لم يذهب إلي موقع الحدث إلا بعد نجاح الثوره او الإنقلاب بل وتم منعه في البدء من الدخول لأن الأفراد المعاونين لم يعرفوه بحكم غيابه عن وقت ومكان الفعل
ومبارك سطي علي شرعية أكتوبر بحكم الإنتماء إلي القياديين في القوات المسلحه وكونه كان قائداً للقوات الجويه
بغض النظر عمن قاموا بالفعل أساساص ودفعوا أرواحهم في سبيل تحقيقه
وبإغفال المهندسين الحقيقيين للحرب كأمثال المشير محمد عبد الغني الجمسي وغيره
لتصبح أكتوبر هي الضربه الجويه التي فتحت باب الحريه
علماً بأن إسهامها في الحرب وإن كان كبيراً ومهماً إلا انه أقل من 120 ألف جندي من المشاه فقدوا في الحرب بل ودور مبارك نفسه أقل ممن راح من طيارينا ومنهم شقيق السادات الذي تم نسيانه مع من تم نفيهم من التاريخ الرسمي للحرب لتكون هذه الشرعيه التي يتكئ عليها مبارك ويعوض بها فقره السياسي والثقافي وملكاته وقدراته العقليه


واليوم يريد حبيب العادلي وزير الداخليه هو ورجاله الآن أن يسطو علي شرعية المقاومه والبساله التي قاموا بها رجال الإسماعيليه قبل أن يولد العادلي و99% من رجال وزارته أي أن أحداً منهم لم يخدم مع هؤلاء الناس
ولم يكن ضمن المنظومه التي حققت ما جعل هذا ليوم عيداً
والإحتفاق يتم بمنطق الإنتماء الشكلاني لجهاز واحد _ إسماً _ وطبعاً إسماً لأنه ليس هناك ثمة إعتراض أن تحتفل الداخليه بهذا العيد حتي إذا لم تكن حققت فيه شيئاً أو حضرته ولكن بشرط أن تكون داخلية اليوم هي الداخليه التي حققت مجد الأمس بنفس المبادئ والقيم والأعراف

وإذا كنا نتحدث عن رجال قاموا بمهنيه مهمه ووطنيه كبيره

عدد قليل من الضباط والجنود في مقابلة حشد من الجيش الإنجليزي يتفوق عدداً وعتاداً عليهم

ولكننا الآن نري أكثر من مليون ونصف المليون من رجال الداخليه متفوقين عتاداً وتجهيزاً بشكل كبير جداً
بل أصبحوا جيشاً أو أشبه بالجيش وفقاً للتشبيهات الدوليه لقوات الأمن المركزي بأنها قوات شبه عسكريه
هذا الحشد المتقدم تسليحاً والفائق عدداً والذي يساوي تعداد دول
فالكويت تعداد مواطنيها أقل من مليون ونصف
جزر القمر تعدادها 650 ألف
قطر والبحرين يساووا هذا العدد أو يفوقوه قليلاً

إذن نحن نتحدث عن دوله مسلحه ومجهزه
وفيما عملها
لا تواجه إحتلالاً
ولا تحارب فساداً
ولاتعمل من الأساس وفق منطق وطني يغلب المصلحه العامه علي المصلحه الخاصه ويغفر بعض التجاوزات
إنهم يواجهون شعباً جائعاً مقهوراً ذليلاً موصصوماً بالضعف ومفضلاً له إيثاراً للسلامه
يواجهونهم بالمتاريس والرصاص المطاطي وهتك الأعراض والضرب والسحل الذي طال الجميع نساءً ورجالاً وشيوخاً وأطفالاً ووصل إلي القضاه الذين لم يعصمهم مركزهم وكونهم رجال قانون من بطش قوات الأمن المركزي شبه العسكريه
هم يواجهوننا
وليس بدافع وطني ولتغليب المصلحه العامه
خم يغلّبون المصلحه الخاصه علي المصلحه الخاصه
عملهم ليس لصالح مصر وإنما لصالح من يحكمون مصر وشللهم وأتباعهم وسدنتهم وذيولهم
هم خدمه للصوص وفاسدين وظالمين ومغتصبي حقوق وأموال وسلطات وكراسي برلمانيه ووزاريه ورئاسيه
وهم أنفسهم يعلمون ذلك ويعرفون أنه ليس ثمة ما يمكنهم أن يفخروا به في يوم عيدهم فيقف اللواء مقدم الحفل ذاكراً ومعدداً في الذكر إلي حد الملل عن الضابط المتناوي الذي راح ضحية تأدية الواجب وإنقاذ فتاه من مختطفيها
هم لا يجدون إلا نموذجاً كهذا للفخر
لأنهم يعلمون أن ثيايهم مدنسه وأفعالهم شائنه
رغم أن هذا الضابط راح ضحية امين الشرطه المرافق له
أي أنهم أيضاً لم يفلحوا في إكمال نموذج واحد جيد
لا أقول أنه راح عمدا_ والله أعلم _ ولكن العقليه التي تربت علي السوء قد يدفعها الاشعور او التخبط وعدم الإحساس بالأهميه وبدوره المنوط به حماية الناس لا إرهابهم
قد يدفعها هذا إلي الإستخفاف بالسلاح وبالوظيفه ومقتضياتها لتخرج الرصاصه للضابط لا للمختطفين


لا أعتقد أن من حق حبيب العادلي أن يقف خاطباً فرحاً مهللاً وهو يغتصب حقاً ليس له ويقف في موقعٍِ لا يليق به
زأعتقد أنه شخصياً كان يعي هذا إلي الحد الذي قاده للتهته والتعتعه والإخطاء القراءيه التي لا يقع فيها جندي أمي من جنود الأمن المركزي ولن ةأقول طالباً إعدادياً ولا حتي إبتدائياً

وأعتقد أنه ليس من حق الداخليه كلها من أكبر أفرادها لأضغرهم
لصوصها وشرفاءها
أحرارها وخدمتها
أن تحتفل بهذا اليوم لأنهم جميعاً مشاركون إما بالتنفيذ او بالرضا والصمت والعمل ضمن المنظومه الفاسده
لا حق لهم في أن يدنسوا هذه الذكري الوطنيه المهمه ولا أن يدنسوا التاريخ المصري الجميل الجرئ الطاهر
الذي كنا ننظر له بشئ من الرفض دون ان نعي اننا سنقع في براثن من هو أسوأ

فتحيه لجنود وضباط الإسماعيليه
التي أعتقد أن منهم شخوصاً مازالت علي قيد الحياه
وتحيه معطره بقراءة الفاتحه لمن إستشهد منهم في الموقعه ومن مات بعدها

وسيل من الرفض واللعنات والتشفي لحبيب العادلي وذيوله والرؤوس التي يمثلون لها ذيولاً
ولا أعاد الله عيداً لكم

العادلي ونظيف حراميه أغبيا ....... وبالدليل

أنا أعلم بداية أن عنوان البوست وحده يعاقب عليه القانون ولكن أعتقد أن دليلي يعزز موقفي
ثم إن النظر طويلاً إلي مسألة ما يعاقب عليه القانون وما لا يعاقب عليه سوف تعطلنا فقط عن إزعاج النظام لأنه سوف يجعل القانون يعاقبنا في الوقت الذي يريد سواء قلنا أمن لم نقل
إذن ليست هذه القضيه
وهذه الجرأه ربما يكون مبعثها شعور بالقوه او حاله من اللامبالاه والإحساس بعدم الجدوي
ما علينا
المهم أن اليوم كان الإحتفال بعيد الشرطه الذي يوافق الخامس والعشرين من يناير ولأنه سيوافق الجمه فقد تم إقامة في الرابع والعشرين
وطبعاً هذا الحدث المهم الفريد والعيد الأكبر بالنسبه لرجال الشرطه لا يصح أن يتأخر عنه أحد من الكبار والحكّام والوزراء والمسئولين لأن الشرطه وبالتعبير الدارج جمايلها عليهم من ساسهم لراسهم
فهي التي تحمي وتدعم وتقوي الموقف وتخرس المعارضين وتسحلهم وإن تخلي عنها المسئولون من الممكن ان تسلمهم في لمح البصر للمعارضين وتحمي غيرهم
إذن هي القاسم المشترك الأعظم في العمليه الأمنيه المصريه
بل وفي النظام المصري
وربما تكون أهميتها أكبر من أهمية رأس الدوله ورئيسها وحاكمها الذي يبدو في الصوره ديكتاتوراً متغطرساً وهو بالفعل كذلك
لكن الدلخليه التي هي بالأساس جهاز أمني منوط بعمليات التأمين والحمايه التي تتفق ومجتمع ليس في الغالب صانعاً كبيراً للمشكلات
إلا أن هذا الجهاز أصبح الأن رقماً صعباً ومتحكماً في إدارة البلاد وهو المصدر الأهم الذي يأخذ رأس النظام قراراته بناءً علي تقاريره
سواء اكان أمن الدوله أو الأمن العام او المرور أو حتي المطافئ
ومن الممكن الآن أن يتحكم وزير الداخليه في قرارات رئاسة الجمهوريه وأن يمثل مصدر قلق للرئيس أكثر من وزير الدفاع الذي من المفترض أنه عد مهما كان حجم الولاء
وأنا لا أريد أن أطيل ولكن من لا يريد أن يضيع وقته فيما لا يشعر أن طائلاً ورائه
أو من يريد أن يضيعه ولكن بعيداً عن كلامي
أرجوه أن يقرأ البارجراف القادم وهو لب الموضوع وأساسه ومبعث كتابته



بعد المقدمه المستفيضه البايخه ام دم تقيل إللي فات
أقولكم إن الإحتفاق النهارده كان زفه
أو عامل زي مولد سيدي العريان بتاع عادل إمام في فيلم أمير الظلام
لكن كل ما يهمني من هذه الزفه هم ثلاثة أفراد

مبارك

نظيف

العادلي


بداية الإحتفاق كانت مع قدوم مبارك الذي إستقبله العادلي وتوجها إلي النصب التذكاري فإستمعا سوياً للسلام الوطني ثم وضع مبارك إكليل الزهور كنوع من الروتين
إللي ما بيدفعش قيه حاجه من جيبه والموضوع ماشي ومش مخسّر عليه حاجه

المهم أنهم بعد عشر دقائق من هذا نقلونا إلي قاعه صغيره بها مقاعد تتسع لعشرة أشخاص ولم تكن مملوءه جميعها حتي
وكان في الخلفيه زكريا عزمي
والأغا الخاص بمبارك إللي مش عارف إسمه كبير الياوران تقريباً وإلا إيه
وقدّام بقي وده المهم
جلس في الأمام حبيب العادلي وأحمد نظيف يتوسطهما مبارك
وفي آخر القاعه جهاز داتا شو
وفي المقدمه لوح عاكس بجواره ماكينة طباعة جوازات السفر المميكنه الجديده
وعلي هامش القاعه أو بالقرب من الباب مجموعه من اللواءات يتبادلون الدخول
دخل رئيس مصلحة الجوازات ووقف يشرح فوائد ومراحل ومادة عمل جواز السفر الجديد ثم أدار الماكينه وطبع الجواز رقم واحد بإسم مبارك


خرج رئيس مصلحة الجوازات ودخل رئيس الإداره العامه للمرور
يحكي عن اللوحات المعدنيه الجديده التي إستخدمت رموز الأحرف والألوان مع أرقام ثلاثيه ورباعيه في متواليه حسابيه تسمح بحيز رقم يقارب الـ26 مليون رقم أو مركبه دون أن يتكرر رقم مركبه في محافظه أخري

وتحدث عن مادة اللوحات وطريقة صناعتها وطبقات التغليف والبلاك ميرور ووقف فتره مع مسامير التثبيت التي لا يمكن فكها وتركيبها إلا بمعرفة المرور
وأبدي السيد الرئيس القائد الركن دهشته من هذه التكنولوجيا التي تجعل فك لوحات السيارات لا يمكن أن يتم بعيداً عن المرور
وذهب اللواء بدافع من دهشة مبارك ليريه عينه من اللوحات


أعتقد أن الكثير ممن يقرأون هذا الموضوع سوف يلعنونني ويلعنون تاريخي ومن أتوا بي إلي الدنيا بسبب هذا الوصف المسهب
ولكن هذا الوصف مدخل مهم لما سيأتي
يميل نظيف علي العادلي قائلاً

دي ممكن اللوحات دي يتفرض عليها الرسوم إللي إتكلمنا عليها


يرد العادلي


لأ هيا الرسوم زي ما إتفقنا بس أنا مش عايز اتكلم عليها دلوقتي بس


هذا الحوار بالإضافه إلي ما صاحبه من إشارات تكاد تتماس مع الغمز واللمز
يجري بين العادلي ونظيف وبينهما كومودينو برتبة رئيس جمهوريه
وهما كانا يتحدّثان بطريقه مريبه كطرق اللصوص وبصوت هامس حتي لا تلتقطه الكاميرات الموجوده
لكن الميكروفونات الحديثه القويه التي يستخدمونها لإبراز تصريحات المسئولين المستفزه هي التي قامت بهذا الدور وفضحت اللعبه اللصصوصيه الحكوميه التي تهتم أكثر ما تهتم بجباية الأموال وتوفير الموارد من جيوب الشعب بدون أدني حق او سند قانوني
هم يتفقون فيما بينهم علي الضريبه أو الرسم في جلسات خاصه ثم يجمعوها وفيما بعد يروا لها مبرراً أو تسويغاً قانونياً إن إظطروا لذلك وفي الغالب لا يضطرون له
والدليل الأشهر تحصيل رسوم النظافه علي فاتورة الكهرباء
وأتمني أن يعيد التليفزيون هذا الشريط كاملاً حتي يري الشعب المصري كله وزراءه الذين أتوا فيما يبدو من سجون وعنابر جنائيه حاملين مفاهيماً ولغة وأعرافاً جنائيه أيضاً
ويجهلون كل شئ إلا هذا القانون الجنائي البلطجي الذي جبلوا عليه
وليس أدل علي هذا الجهل من كلمة حبيب العادلي التي تبعت هذا المشهد بما لا يزيد عن ربع الساعه

السيد الوزير المبجل
المدير العام السابق لجهاز أمن الدوله أخطر جهاز أمني في مصر
الجابي والفارض لكميه كبيره جداً من الضرائب والرسوم بغير وجه حق في أنشطة وزارته
يلقي كلمه لا تزيد علي عشر دقائق يخطئ فيها أكثر من عشرين خطئاً ويتتعتع ويعيد الكلمه مرتين وثلاثه
ومن شاهد لا يحتاج لشرحي ومن لم يشاهد فلن أستطيع ان أوصّل له الصوره كامله كما حدثت وكما تصف مدي جهل وغباء وأمية وزراء وحكام مصر
الذين لا يقدرون سوا علي جمع الضرائب وجبالية الأموال
إللي إتفقوا عليها
وما بيقولوش علشان يفاجئونا
زي العادلي ما قال
وأتحدّاه
والدليل الشريط
بس إيّاك ما يكونش إتمنتج بعد إنتهاء الإحتفال في لاظوغلي
أو يكون المخرج والمصور ومهندس الصوت إللي أبرزوا الأخطالء دي والإتفاقيات السيكو سيكو بتاعة الرسوم
ما يكونوش في طره مثلاً
لا إله إلا الله
مش كفايه سادي وسايكوباتي وبلطجي وجابي ضرايب
وكمان جاهل
بس هاقول إيه
يعني عايزين مبارك يختار غيه ؟
ها يختار حد ناصح يبقي أذكي منه
ويعاند ويكابر ويعمل وجع دماغ ويعطل المسيره المقدسه للأبن المقدس التي فرضتها الأم غير المقدسه _ طبقاً للنصوص التي استسنت الأم _

وأهي أيام بتقلب علينا بني آدمين
كان غاية حظهم بإمكانياتهم ومؤهلاتهم العقليه
وأقصي طموحهم الشخصب بطمع كمان وحب ذات
إنهم يطلعوا من الخحدمه علي الدرجه الأولي
حِكَمْ

هو الراجل ده حمار وإلا بيستحمرنا وإلا بيحكم واء الواء

طبعاً إحنا في موسسم سنوي ومولد شغّال وكل الناس مش مرحومه منه لا أرضي ولا فضائي
مولد عيد الشرطه
كل سنه وإنتوا مسحولين ومسجونين ومعتقلين
المهم بقي إن الإحتفال بالعيد المبارك
نسبة إلي السيد الرئيس محمد حسني مبارك الحكيم الراشد القائد الحاجات الكتيره الحلوه مع بعض
الإحتفال ده تم بدري يوم علشان طبعاً يوم 25 موافق السنه دي الجمعه وما ينفعش الناس إللي ما يعرفوش ربنا يحتفلوا في اليوم بتاع ربنا والروحانيات
أنا تابعت التغطيه الرسميه إللي قدمها التليفزيون المصري لليوم الذي كان يحضره لفيف من الساده المسئولين الحاليين والسابقين
من كمال الجنزوري لحد أحمد نظيف وغيرهم وغيرهم
إضافه لنص ظباط الداخليه
أنا تابعت التليفزيون المصري المستفز الخانق لأني كنت متوقع أضحك سواء ضحك من كتر الهم أو ضحك من غباء من قدر لنا أن يتولوا زمام أمورنا
والحمد لله ربنا ما خلفش توقعي
بس الإكتشاف والدليل والفضيحه إللي أنا إكتشفتها النهارده وتعتبر سبق
هاتكلم عنها في بوست تاني بعد ده علشان البوست ده عايز أفرغ فيه شحنة الكبت إللي بيسببهالي السيد القائد المظفر المهيب الركن كل ما أشوفه بيتكلم وبيجعجع ويبعبع في أي مكان وإمبارح بعد معرض الكتاب طلع ضربله كام تصريح مع الصحفيين ماركة أبو لمعه وحرق دمي
والنهارده بيزود حرقة الدم
مش كفايه إن الشرطه إللي قضت علي إللي باقي للمواطن المصري بعد ماراح منه كل حاجه إبتداءً من البلد وحتي الحياه الكريمه حتي كأي سايح ضيف
مش كفايه المناسبه إللي زي الزفت أساساً وتخنق لوحدها
لأ يطلع الشملول علشان يزود طين الخنقه بلّه
وقبل منه يطلع حبيب العادلي يدلي بدلوه
ثم وصله طويله من التكريمات وأنواط الإمتياز فاز فيها بنصيب الأسد بالنسبه لعددهم من بين المكرمين
زملاء ومرؤسي العادلي السابقين
الباشا كرّم خمسه من أمن الدوله
طبعاً لأن هما إللي حافظين أمن الدوله ولاغيين أمن المواطن لصالح فئة الحكام وسيادة القائد الركن
الركن دي مش إللي هعيا مورنر بالإنجليزي
أحسن حد منكم يلبس جزمه ويشوطه والراجل عنده تمانين سنه ومش مستحمل أساساً
ما علينا
المهم بقي
وصلة حرقة الدم التي جاءت من السيد القائد وعلي مستوي القمه لتعكس مدي اللامبالاه التي يتمتع بها أو لنقل الغنفصال عن مصر الحقيقيه وعن شعبها
وهذا أقوله كي لا أقول مفردات أخري يعاقب عليها القانون
فأنت حينما تكون في موقف صعب أو مخزنوق وعايز تخلع من واحد صاحبك أو من بنت لزقه بتصدر الطرشه
يرد عليك صاحبك أو ترد البنت وتقولك إنت بتستهبل
تقريباً هو ده التوصيف الأصح
حينما أجد رئيس الجمهوريه وبعد الوصله المتوقعه التي تكفي لحفظ ماء الوجه والرجوله المناسبه لشيخ في الثمانين من عمره
مع موضوعات تحظي بسخونه شعبيه وإنتقاد صريح لسياسة النظام
ينجلي الرجل الذي بلغ من العمر أرذله
ويعلن أنه عنتر الذي سوف ينتصر لعبس وكرامتها علي هوازن المفتريه
ولولا الملامه كان إنشكح وقال

وفي الحرب العوان ولدت طفلاً ومن لبن المعامع قد سقيت


او


ولي بيت علا فلك الثريا تخر لعظم هيبته البيوت


الراجل طجبعاً قال البقين إللي ممكن أي مدون مبتدئ من المنضمين لأمانة الشباب في الحزب أو لأمانة السياسات يكتب أحسن منهم بكتير
لا تدخل والسياده والكرامه
ونفس الردح الحريمي بتاع سرور والطقم إللي سبق في الرد
أين كانت هذه الأنظمه من إنتهاكات حقوق الإنسان في العراق وأفغانستان وفلسطين
وهات يا تسقيف
أمال هو ساحبي وراه تلات أربع تلاف نطع ليه
علشان يسقفوا والموضوع يسخن والكلام يحلو
وعلي فكره لحد كده أنا ماكانش عندي أي أزمه بالنسبه للكلام ده
لأن الإتحاد اغلأوربي نفسه قبل ما الكلام ده يوصلنا عارف إن النظام المصري شاطر في الردح وهايجعجع بالشكل ده
وأنا كمان وإنتوا علي ما أعتقد عارفين
وما عنديش مشكله عميقه مع مسألة سن مبارك وإنه بقي رجله والقبر ولو عندي في البيت واحد زيه مش هامسكه مصروف البيت رغم إن إحنا _ أو هو من نفسه بمساعدتنا وصمتنا_ مسكناله البلد كلها
الراجل تعبان
الصحه زفت
النظر طين وأنا شخصياً عبر اللقاءات الأخيره قعدت أمارس هوايه مسليه
وهي حصر عدد الكلمات في الورقه الواحده التي يلقي منها مبارك لمعرفة مدي قوة نظره
وكان سبب كده إن أنال سمعت ناس كتيره بتقول بعد نظر الرئيس بعد نظر الرئيس
قلت أما أشوف بنفسي
تصدق يا مؤمن ويا مؤمنه
الورقه من 18 إلي 24 كلمه
لك أن تتخيل مقياس نظر السيد الرئيس الذي لا يصلح ولا يسمح له بأن يسير بمفرده قبيل المغرب مثلاً
لا أن يسير بدوله قوامها ثمانين مليون بني آدم في عالم ضبابي ظلامي غامض
وبردوا لحد كده ماكانش عندي أي مشكله
إنما إنه يقعد يمدح في الداخليه في المطلق كده جحتي من غير تخصيص أو إستثناء
يقعد ييجي نص الكلمه يمدح فيهم فده إللي أوشك أن يوصلني إلي هارت أتّاك
وأنا في أغلب كلام مبارك إللي أغلبه طبيخ ولت وعجن ورغم إن قناعتي الأساسيه إن ملكات وقدرات الرئيس مبارك العقليه والسياسيه والثقافيه علي بعد سنتيمترات من الخط زيرو
إلا أنني كنت أتعامل دوماً معه ومع تصريحاته بمراسم نقاش بروتوكوليه إلي حد ما كرئيس جمهوريه ولا يصح أن نناقشه بنفس البساطه التي نتناقش بها فيما بيننا
لكن النهارده تحديداً وبعد الكلام والمدح إللي قعد يرص فيه علي الشرطه النظره إتغيرت وياريته ما كان إتكلم من الأساس
كان ممكن يتكلم بشكل تاريخي
أو يتكلم في مواضيع هامه ويهرب من المناسبه
لكن واضح إنه قاصد أو مش عارف
أو إن حبيب العادلي أو حد من أمن الدوله هو إللي كاتبله الكلمه
وإفتكرت واحد صاحبي قعد مره يقولي إن إحنا إللي إنتصرنا في سبعه وستين
وإن إتفاقية كامب ديفيد بتلزم اسرائيل تاخد الغاز المصري بتلات أضعاف سعر السوء العالمي
بصراحه كل التفسيرات إللي قدرت أجمعها
هيا إن الراجل ده يا عبيط
يابيستعبط
يا بيتكلم عن واء الواء

الثلاثاء، 22 يناير، 2008

النائب العام يحيل عشرين مسؤلاً من شركات الأسمنت للمحاكمه

سمعنا مؤخراً قرار حلو ومش حلو
بخصوص إحالة النائب العام لعشرين مسؤلاً من شركات الأسمنت للمحاكمه بسبب رفع الأسعار
طبعاً القرار حلو في كونه إلتفات من قبل النظام لمذبحة الأسعار المتصاعده
ومش حلو لأنه كال بمكيالين متجاهلاً إحتكارات أخري كثيره من قبل رجال أعمال علي علاقه وثيقه بالحكومه أو في الحكومه
وكون هذا القرار بالأساس مسكن للناس وأعتقد أن خلفه خلافاً بين هذه الشركات وبين مسئولين في الحكومه ويبدو أنهم قد رفضوا دفع المعلوم بتاع أبجني تجدني أو إدفع وعدّي
وهذا القرار المفاجئ غير المتوقّع يطرح عدّة أسئله مهمه حول بواعثه التي جعلت النظام يتخذه في هذا الوقت تحديداً
لأن النظام المصري لا يعمل إلا وفق مبدأ المصلحه وكون هذا القرار كما أشرت مسكناً للشعب فهذا ليس مكسباً مهماً يدفع النظام لإتخاذه
فهل هذا القرار يتعلق بخلافات ماليه وتسهيلات وعمولات أم أنه رد علي قرار البرلمان الأوروبي يشير إلي بعض أوراق اللعب التي يمتلكها النظام في مقابلة تلويحات الإتحاد بملفات شائكه وحساسه
ويدعم هذاى التصور الأخير كون هذه الغحاله لم تشمل إحتكارات أخري كثيره علي رأسها إحتكار الحديد الذي يمارسه السيد أحمد عز أمين التنظيم بالحزب الوثني والصديق الأنتيم لنجل الرئيس المرشح بقوه لمد حالة القهر والغباء السياسي التي شهدناها علي مدار حكم السيد الوالد جعل الله آخراً لعمره المديد
وإذا كانت شركات الأسمنت التي بيع غالبها لرجال اعمال إيطاليين تقوم بالتنسيق فيما بينها لرفع الأسعار وتقوم أيضاً بتصدير أغلب إنتاجها خارج مصر في تعمد شديد لتعطيش السوق المصري
فإن احمد عز بحنكر وحده 62% من سوق حديد التسليح في مصر وأوصل سعره إلي 4100 جنيه للطن
بإرتفاع قدره 2800 جنيه في أربعة أعوام و375 جنيه في عام 2007 فقط
وتلاعب أحمد عز في حصة المال العام في شركة حديد الدخيله واضح للكل ناهيك عن حصته التي أوصلته لحق الإداره دون أن يدفع مليماص من ثمنها
وتحايله علي الباقي لقطاع الأعمال عبر بيع خام البيليت من مصانع الدخيله لمصانع عز الخاصه بأسعار أقل من الأسعار العالميه رغم إرتفاع الأسعار
إذن قرار النائب العام مش حلو خالص وأعترف إن أنا غلطان وهيا غلطه مقصوده أساساً
لأنه ليس قراراً إقتصادياً أو سياسياً لوجه الله والشعب وإنما هو حلقه من حلقات مسلسل الفساد وإساغلال السلطه وأموال الشعب ومصلحته وحياته لصالح تكريس سلطة النظام ومحاباة سدنته وخدّامه علي حسابنا
ويعيدنا هذا القرار لفتح موضوع التثبيت والتكيف الهيكلي او الخصخصه
فالحكومه قد باعت شركات الأسمنت كلها بإستثناء القليل و القليل جداً الذي لا يؤهلها لفرض وصايتها علي الأسعار في ظل منظومة القوانين التي هندسها وصاغها السيد بطرخ غالي
سوري بطرس غالي
هذه المنظومه من القوانين من تخفيض للضرائب والجمارك علي المشروعات الصناعيه _ وزيادتها علي الأجور _ هي التي سهلت لهؤلاء عملية التصدير ببساطه
أعتقد أن يوماً عن يوم يتأكد فشل سياسة الخصخصه التي تكابر الحكومه ولا تريد الإعتراف بها
ليست مسألة الصفقات التي بيعت بثمنِ بخس
ولكن الصفقات التي أدت إلي إرتفاع أسعار او فشل من الأساس
وشركة قها للصناعات الغذائيه مثال حي علي الموضوع فشلت ورجعت لقطاع الأعمال وما نابنا إلا خساره في البيع وخساره في الشرا وخساره في عطلة الشركه وتصفية العاملين
وأدي الأسمنت إحتكار ورفع أسعار وتضحيه بمكاسب علشان الحكومه تاخد مبلغ علي بعضه تضيف ه لحصيلة الإستثمارات الأجنبيه بالكدب رغم إن ده إحلال لرأس المال يعني مش إستثمار لأنه إشتري مشروع شغّال وكسبان وزي الفل بس نقول إيه في سياسة التلفيق بتاعة النظام
بيعمل أرقام بالكدب
أعتقد أن هذا القرار تصحيح أخطاء النظام بأخطاء أكبر لأن منظومة القوانين التي صيغت وعمليات البيع التي تمت وفق توجيهات البنك الدولي سيتم نسيانها مع هذا القرار الذي يعرض الإستثمار الأجنبي في مصر لهزه عنيفه رغم إنه مهزوز أساساً
وياريت مبارك يقرا البوست ده
علشاتن عايز أقول له خلي في عينك حصوة ملخ وخلي عندك شويه من المستطيل الأولاني في علم مصر
وإدي أوامر للنائب العام بتحويل كل المحتكرين والحراميه والنصابين للمحاكمه
وأولهم علاء وجمال وعز
خاف من ربنا
حرام تموت وتسيب البلد وسخه
هيا أينعم هاتنضف شويه بموتك
بس الزباله كتيره قوي
وبارك الله في حكمتكم وحنكتكم وسداد رأيكم
ياريييييييييييييييييييييييييس

لا تعايرني ولا أعايرك التعذيب طايلني وطايلك

سمعنا مؤخراً ما حدث من قبل الإتحاد الأوروبي أو تحديداً برلمان الإتحاد الأوروبي وإصداره قرار بتعلق بنقد ملف حقوق الإنسان المصري وبغض النظر عن لهجة القرار التي لم تكن نقداً بالمعني ولم تكن صريحه وواضحه وقاطعه إلا أن تعامل النظام المصري مع الموضوع هو الذي تطلب الوقفه مع الموضوع
وبداية فانا شخصياً عن نفسي مع أي كاءنِ كان من الممكن أن يحقق إنتصاراً لنا علي هذا النظام الفج الوقح سواء أكان بالترغيب أو بالترهيب
ولا أنساق خلف الدعاوي التي يرددها النظانم وجوقته الشائهه من عينة السياده والكرامه والبصل والتوم والحاجات البراقه الحلوه دي
ليس غريباً أن نري مثل هذه القرارات والإشارات التي تشكل في غالبها بداية مفاوضات حول مسائل تتعلق بمصالح وإتفاقات يريد الخصم أن يستغل هذه القضايا في ضمان الوصول لغرضه سريعاً أو ختي قبل الحديث في الموضوع
ولبس خافياً أن هذا القرار وما سبقه من إشارات أوروبيه وامريكيه في نفس السياق هي بالأساس تلعب في هذا المضمار
وأنا بهذا لا أبدي تعاطفاً مع النظام ولا أتعامل بنفس منطق المعارضه المصريه أو المحسوبين عليها الذين يتم تجييشهم أو يتبرعون بهذا في مثل هذه الموضوعات لتلطيف الأجواء مع النظام أو خوفاً من إتهامات العماله وما إلي ذلك من إتهامات يبدع النظام الحاكم في إلصاقها بمعارضيه
لا شك أن موضوع القرار صحيح بغض النظر عن أسبابه
فنحن الآن نتمتع في مصر بأحط فتره في تاريخ حقوق الإنسان وشمولية ناصر بل إن فترة الإحتلال نفسها لم تحظ بمثل أعداد المعتقلين والمعذبين علي أيدي نظام مبارك
وليست القضيه في أن القرار أو الابيانات والموضوعات المطروحه فيه مغلوطه لا سمح الله
فعندنا تعذيب وإعتقال ومحاكمات عسكريه وإضطهاد للأقليات أقباط وبهائيين وغيرهم بغض النظر عن إتفاقنا مع البعض أو إختلافنا
ولكن النظام يتعمد أن يخلط الأوراق هروباً من المتن إلي الهامش
وأتن يحول الموضوع إلي سياده وكرامه ليلهي الناس عن أصل الموضوع
ولست من أنصار من يتناولون الموضوع من زاوية أن الإتحاد الأوروبي وقع معنا علي إتفاقيات تجاريه وغيبرها ويمنخنا قروض ومش عارف إيه
المبرر الأهم أنه يدافع عن حقوق الإنسان ولبس لنا سوي هذا ولان نشق عن قلوبهم لنعلم أغراضهم السويه أو الدنيئه
ولكن الأفضل أن نتعاون معهم ةفي سبيل خلاصنلا الذي سيسكت أصواتهم ويجعلنا في موقع أقدر علي مجابهة تدخلاتهم التي شابت الدوله نمن أعلاها لأسفلها ولم بضق بها النظام إلا عندما تدخلت فيما يمكن أن يقض مضاجعه
والدليل هو حالة اللطشه والتخبط الت ي سيبطرت علي ردود النظام ورجاله من وزير الخارجيه لرؤساء البرلمان لأعضاء البرلمان
فالسيد الدكتور أحمد فتحي سرور تخلي عن حننكته المعهوده ووقاره المصطنع وأخذ في الرد بشكل لا يقل عن ردخ النسوان في أقاصي الصعيد وفي الخارات الشعبيه وإعمالاً للمثل الشعبي بتاع لا تعايرني ولا أعايرك الهم طايلني وطايلك قال بالنص إن إللي بيته من قزاز ما يحدّفش الناس بالطوب
وأن حقوق الإنسان مضطهده في أوربا ومش عارف إيه وهانقاطع البرلمان الأورو متوسطي
ووزير الخارجيه يوجه بياناً شديد اللهجه لسفراء السبعه وعشرين دوله عن رفض التدخل وعن السياده والبطيخ ده
وبرامج وحوارات والبيت بيتك وتامر إبن عم أمين بسيوني بتاع إتحاد الإذاعه والتليفزيون
والست رغ ده ومصطفي بكري المعارض الأشهر من علي حجر مبارك
والمهم في الموضوع وأعتقد إنكم كلكم لا حظتوه إن أغلب هذه الآراء الرافضه المستنكره الثائره لم تكذّب الموضوع ولم تتعرض لأصل المشكله ومسألة حقوق الغنسان نفسها لأن الكل عارف إللي فيها
إنما لعبوا علي السياده إللي هيا مش موجوده أساساً
ويطلع الحاج محمد أبو العينين بتاع سيراميك كليوباترا ورئيس لجنة الصناعه إللي باع ضميره في تقرير هايدلينا إعمالاً لمبدأ كله سلف ودين وقال إن هاني سرور يستحق الشكر مش المحاكمه
يطلع الحاج في البيت بيتك مع محمد بسيوني سفيرنا السابق في تل أبيب وحافظ أبو سعده
ويشخط أبو العينين وينطر ويكلم حافظ زي ما يكون فني ف مصنع السويس الجديد إللي عمله
الباشا بقروض ياعالم هاترجع إيمتي وإزاي
والمسكين أبو سعده بيقاوح علي قد ما يقدر لأن لالتهمه الجاهزه في الموضوع هيا العماله والقبض من الغرب رغم إن النظام بيقبض علي قلبه جوه المعونه وبرّاها من غير ما نعرف حاجه عن كده
واللبانه إللي مسكوها في بقهم إن مش عارف رئيس لجنة إيه في البرلمان الأوروبي استنكر القرار وزعلان وواخد علي خاطره من الأعضاء الوحسبن إللي عملوا كده وإن القرار وافق عليه إتنين وخمسين من إجمالي سته وخمسين حضروا الجلسه
والبرلمان تعداده 750 يعني سته في الميه بي
ويطلع الكلام ده من سرور والشريف وأبو العينين إللي هما المفروض إيدهم في اللعبه وعارفين إن الأغلبسيه بالحضور مش بعدد البرلمان وإن نص قرارات وقوانين مصر عدت من برلمان غايب أغلب أعضائه والباقي بيجيبهم عز باشا بالتليفون
أعتقد إن النظام بيهرج تهريج سخيف
وبيرد ردود غبيه والتلويح بجوانتاناموا إللي هو أساساً أوربا مالهاش خاجه فيه هو تلويح سخيف أساساً وإستعباط وإستعباد صريح لينا بمنطق إنتوا بتعذبوا وإحنا بنعذب
وفي جمله إترددت من كذا واحد في النظام علي المتغطّي من غير تصريح
زي كده ما تكون بنقول لحد هاتسكت وإلا أقول
إتقالت من سرور والشريف وأبو الغيط
وأعتقد إنهم يقصدوا إن الإتحاد الأوروبي فيه دول كتيره ده بالإضافه لأمريكا كاناو بيبعتوا المسجونين علشان ةيتعذبيوا ونستجوبهم هنا في مصر
يعني بنعايرهم بسجلنا الوسخ

الثلاثاء، 8 يناير، 2008

جمال مبارك : من كان منكم بشرعيّه فليرمني بحجر

نفس القضيه التي مللنا من الحديث حولها
قضية توريث الحكم لجمال مبارك نجل الرئيس وكلنا نعلم حدود وملابسات الموضوع وأنا قد كتبت كثيراً من قبل عن هذا الموضوع بالتحليل وطرحت رأيي الشخصي الذي أظنه من واقع الأمور والأحداث حقيقياً إلي حد كبير من ناحية غرض مبارك في التوريث والدافع الذي يدفعهم إلي السير في هذا الإتجاه رغمخ المعارضه الكبيره العلنيه والخافيه من جميع طوائف الشعب بما فيها الكثير من رجال النظام
ومن يريد أن يطلع علي هذه التحليلات عليه بأرشيف المدونه
لكنني في هذا الموضوع أتناول نقطه مهمه لم نتعرض لها برغم نقاشاتنا الكثيره والمطوله حول هذا الموضوع
ألا وهي نقطة شرعية جمال مبارك التي تضمن تمرير هذا الأمر
والشرعيه مطلب ضروري ولابد منه للنظام الحاكم وقد كانت الشرعيه في السابق مستمده من أصل إثني أو عرقي لاغ يد لصاحبه فيه أو من سلطه فوقيه
فإذا نظرنا إلي التاريخ البعيد والقريب وبعض الأنظمه الحاكمه في دول كثيره إلي الآن
سنجد أن هناك الأنظمه الملكيه في دول كثيره عربيه وأوربيه وسواء كانت ملكيه مطلقه كالدول العربيه أو ملكيه دستوريه كالكثير من الملكيات الأوربيه في هولندا وبريطانيا وأسبانيا وغيرها إلا أن هذا التعديل قد طرأ حديثاً لإرضاء طموحات الشعوب التي وصلت إلي مرحله من التطور لم يكن في مقدور الملكيه المطلقه إرضاء طموحاتها فتم التعديل علي عكس الدول العربيه ولكن بقي الأصل في الموضوع وهو الأسره الحاكمه وإن كان قد تم تخفيض ميزاتها وسلاطاتها إلي حد قريب من إنعدامها إلا أنها تظل أسره حاكمه تستمد الشرعيه وتورثها طبقاً لآليات ليس لها فضل فيها بالتجاوز عن منشأ العائله لأنني أتكلم في سياقات راهنه ولا يمكن أن أحتسب ذكاء وقدرة وتفوق الجدود لصالح الأحفاد
وبالنظر أيضاً إلي أنظمه اخري سابقه وقائمه سنجد أن هناك ثمة شرعيه ولكنه بمقاييس أخري
فنظام جنوب إفريقيا إلي التسعينات كان نظاماً عرقياً يستمد الحاكم مشروعيته فيه من كونه أبيض البشره ومن نسل المهاجرين الهولنديين
وكذلك الأمر في بلاد إفريقيه أخري كرواندا وبوروندي التي تأتي فيهما مشروعية الحاكم من عرقه تبعاً لإنتمائه القبلي وهل هو من التوتسي أو من الهوتو هناك الكثير من النماذج في هذا السياق ولكن لكي لا أطيل أعتقد أنني قد طرحت من الأمثله ما يكفي لأن أتناول الموضوع بخصوصيه علي الأرضيه المصريه
وفي مصر تاريخياً كانت ثمة شرعيه للنظام الحاكم تستمد دينيناً أو أسرياً أو حتي بالقوه أو من الشعب وهذه آخر الشرعيات المهمه
ففي مصر الفرعونيه كانت شرعية الحاكم تستمد من الكهنه أولاً ثم من أسرته في المقام الثاني
وجاءت الإمبراطوريات الخارجيه كالفرس والروم ثم الإمبراطوريه العربيه الإسلاميه لتغير مفهوم الشرعيه وتجعله مستمداً من سلطه خارجيه حاكمه تدعمها القوه والنفوذ العسكري ولتعصبح شرعية الحاكم تقاس بمدي تأييد العاصمه له سواء كانت روما أو المدينه أو بغداد أو دمشق أو القسطنطينيه
وحدثت بدايات التغيير مع قدوم محمد علي الذي أتي بشرعيتين مجتمعتين وهما شرعية الخارج التي كانت مستجيبه بالأساس لشرعية الداخل التي تمثلت في مطالب الشعب بعد خلع خورشيد باشا
وبدأ محمد علي يتخلي عن الشرعيه الخارجيه ويهتم بالشرعيه الداخليه التي وفرت له القوه والسطوه والجيوش التي تعامل بها كإمبراطوريه مستقله إلي أن تم توقيع إتفاقيه بينه وبين السلطان العثماني بعد منحني مؤتمر لندن في 1840
لتعود الأمور متوازنه بين الداخل والخارج ولكنها ظلت في إطار الشرعيه المورثه بغض النظر عن تحول المسميات من خديوي إلي سلطان إلي ملك
ولكن مع ثورة يوليو تغير مفهوم الشرعيه وبالفعل تخلي عن منطق الشرعيه الوراثيه ولكنه لم يلتفت إلي الشرعيه الشعبيه أو إلتفت إليها بشكل آخر فقد جعل من الثوره نفسها_ عبر آليات دعائيه وشعارات وخطوات علي الأرض _ شرعيه مستقله ظلت هي السند الداعم لنظام محمد نجيب الذي لم يستمر طويلاً ثم إنتقلت نفس الشرعيه إلي نظام عبد الناصر وكانت هي وحدها الكفيله بأن تحفظ النظام رغم عواصف اسوأ كارثه في تاريخ مصر في يونيو 67 وبعد وفاة عبد الناصر إنتقلت نفس الشرعيه إلي السادات لأنه لم يكن هناك ثمة شرعيه يمكن أن يصدّر نفسه بها إلي الناس
وبالفعل تعامل معها كحق مكتسب بغض النظر عن كونه كان مشاركاً فاعلاً في إنتاجها أم لا ومن بداية حكمه وعبر ثورة التصحيح كما سمّاها في يوليو 71 كان يوطد السادات شرعيته الثوريه ويقصي منافسيه اللذين يستحقونا مثله إن لم يكنه أكثر منه
ومع عبور القناه وبغض النظر أيضاً عن إتفاقنا أو إختلافنا مع إستراتيجيات السادات في الحرب وما بعدها إلا أنها كانت شرعيه جديده تم إنتاجها إعلامياً وبروزتها وتصديرها للناس بعد كبوه مؤلمه إستمرت ستة أعوام
وتم إلحاق إتفاقية كامب ديفيد بها لتصبح الشرعيه الجديده هي الحرب والسلام أو طبقاً لم أرادوا أن يفهمه الشعب وفهمه بالفعل هي الإستقرار ليذهب السادات ويأتي مبارك متخذاً هذه الشرعيه مطيته في حكم مصر بحكم أنه كان مشاركاً في إنتاجها بشكل أو آخر
وكتركيبه نفسيه للإنسان عامة أو لنقل في محل الحديث عن الوضع بخصوصيه للإنسان المصري والعربي هو بطبعه يحب الزعامه ذات الكاريزما والمنجز الذي لابد أن يكون له سند داعم
وبالتالي فإن الأزمه التي تعواجه أي حاكم في المنطقه وفي مصر تحديداً هو أن يأتي مدعوماً بشرعيه مهمه وثقيله ولها وزن لدي الشعب
وقد يكون هذا بسبب عدم التقدم في التركيبه النفسيه والثقافيه لجزء كبير من الشعب المصري أو لأن الثقافه العربيه التي تم تصديرها لنا وتغلغلت داخلنا جميعاً تحتفي بالبطل السوبر الخارق
ولهذا كان لابد من البحث عن شرعيه ملائمه يأتي جمال مبارك ممتطياً صهوتها
وهذا مايفسر كثيراً من تصرفات النظام تجاه جمال مبارك بدايةً من تصعيده بخطوات محسوبه وعدم التفكير في إحداث القفزه مره واحده درءاً للمعارضه والنقد مثلما حدث في سوريا التي تم تصعيد بشار فيها لسدة الحكم في غضون شهور قليله ولذلك لم تأت المعارضه بما يمكن أن يعطل العمليه إستغلالاً لعنصر المفاجأه أو لأن موقع بشار علي رأس النظام يختلف عن كونه إبن الرئيس مثلما هو الحال بالنسبه لجمال الذي إن أسعده الحظ غم أني متيقن من العكس وصعد إلي كرسي الرئاسه فإن دفة المعارضه ستتحول أو لنقل علي أقل تقدير رياحها ستخفت
وجمال مبارك بحكم السن طبعاً لا يمكن أن يأتي بشرعية حرب أكتوبر لأن هذه بالذات لا يمكن توريثها من أب لإبنه أما البلد فيمكن توريثها كاملة بشرط أن تتم العمليه بذكاء
المطبخ الرئاسي والحزبي والحكومي الآن يبحث عن شرعيه ملائمه لجمال مبارك ولهذا نري أن نظيف وكثير من الوزراء قد تخلوا عن بعض أو كل أدوارهم الرسميه لصالح جمال لنجده متحدثاً رسمياً في محافل وأنشطه هي من إختصاص الحكومه بل إن مبارك الأب نفسه تخلي عن الكثير من إختصاصاته في سبيل أن يجد جمال الشرعيه الملائمه
ولعل تعرضه لمسألة الدخول في غمار الطاقه النوويه بشكل بسيط ومتقطع مع كون جمال أكثر المعلقين والمتحدثين في هذا الموضوع هو محاوله لتفصيل هذه الشرعيه المرغوبه
والدليل أنه في سبيل هذا يتم تزوير التاريخ المصري المعاصر الذي لايزال بيننا من شارك في صنعه عبر إعلان جمال مبارك في كل أحاديثه في هذا السياق أن مصر قررت أن تدخل المجال لأول مره كبحث عن مصدر بديل للطاقه
متناسياً أو مزوراً لكون مصر تعمل في المجال النووي من منتصف خمسينيات القرن الماضي عبر المفاعل الموجود في إنشاص والذي يعمل في مجال إنتاج النظائر المشعه ةالتي تستخدم في العمليات العلاجيه وأن قسم اله8ندسه النوويه في جامعة الإسكندريه أنشئ في الخمسينيات من أجل توفير كوادر جيده لخوض هذا المجال بقوه وكان هناك تعاملاً كبيراً ومهماً بين مصر وفرنسا في هذا الموضوع
أي أن هناك تزويراً متعمداً في التاريخ من أجل أن يخرج جمال مبارك بشرعيه ملائمه لكونه الرئيس القادم وفق ما يتصور مبارك الأب والسيده قرينته
وتأتي كمحاولات أخري علي الطريق حديثه الدائم عن الفقراء والغلاء ومحدودي الدخل وكذلك جمعية جيل المستقبل التي تعمل بأموال الدوله لصالح تلميع جمال مبارك وخلق شرائح من الشباب مؤمنه به تساهم في إحداث تغير في مسار الرأي العامك بالنسبه له
ولهذا فأنا أري أن معارضة التوريث بالنسق الحالي هي محاولات خائبه لن تؤتي ثمارها
لأن المحك والأزمه في الشرعيه التي إن نجحوا في إنتاجها فسيكون جمال مبارك الرئيس القادم دون منازع
فجهودنا وكل المعارضينة لا تعدو كونها جهود أفراد في مقابلة جهود دوله تم تجنيدها بالكامل لصالح هذا الهدف
ولهذا فالأنسب والأهم هو أن نستغل قدراتنا جميعاً كمعارضين في أن نفند سياسات وطرق عمل وتصريحات جمال مبارك كوسيله أعتقد أنها مهمه في ةتعطيل أو هدم محاولات إنتاج شرعيه تليق برئيس دوله في مطلع القرن الحادي والعشرين
أعتقد أننا نمتلك من الإمكانات الإعلاميه عبر الجرائد وقنوات التلفيزيون والمدونات ما يمكننا من نقد وتفنيد كل محاولاتهم لأنتاج شرعيه تليق بإبن الرئيس الحالي ليصبح رئيس قادم
مع العلم أن جمال مبارك مقاسه في البدل والأندر وير والشرعيه نفس مقاس أبوه والغباء علي ما أعتقد واحد

إستغماية الشعب وإستغماية الوزراء والمسئولين

حاجه غريبه إللي بتحصل في مصر دلوقتي يا أخي
البلد عباره عن ساحه كبيره وشوية ملايين بيلعبوالل إستغمايه
ساعات يلعبوا مع بعض
وساعات الحكومه تلعب لوحدها والشعب يلعب لوحده
لكن إللي ثابت في الموضوع إن العائله المقدسه الأب والأبن والأم القدس
عمرهم ما غمّوا عنيهم أبداً
هما بس إللي مابيدخلوش الدايره علي طول واقفين قدامنا مابيجروش ومانقدرش نقرب منهم وإلا نقفشهم وبقوا عاملين زي الحيطه كتيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير قوي من اللاعبين بيجروا يستخبوا وراها وطبعاً إللي ماقدرش يقرّب منهم ماهيقدرش يقرّب من إللي مستخبيين وراهم
يعني ببساطه بقوا حمايه أينعم الطريق ليهم صعب لكن إن عافرت وقدرت توصل إضمن ياحلو إن إنت في الأمان ومافيش إيد هاتقدر تطولك
واللعبه ببساطه ياساده
طبعاً كلنا عارفين الإستغمايه إللي هيا لعبة الزوغان
وهيا هنا بردوا لعبة زوغان
الشعب يلعب لوحده وتلاقي المشاكل بقي والحكومه علشان مارضيوش يلعّّّّّّبوها معاهم واقفه تتفرج بشماته وتضحك وتعد في الغله
مش عارف كام ميت ألف قضيه قدّام القضاء مش عارف كام ألف طلب خلع وكام ميت
ألف قضية نسب
وكام نزاع تجاري وخلافات بين ورثه وبيع وشرا وجواز وطلاق وقتل وسرقه
والحكومه تضحك : مش ما رضيتوش إني ألعب معاكم طيب إشربوا يا حلوين

وتزهق الحكومه منهم وتروح تلعب لوحدها هيا كمان واللعبه تلم ونلاقي خمسه ولاد خاله بيلعبوا وطبعاً بيخبوا بعض ومش هايفتنوا علي بعض والغلابه الباقيين لازم يبقوا برم وبتوع تلات ورقات علشان يسلكوا مع عيلة رجال الأعمال ونلاقي خفايا بقي تطلع إيشي يوسف والي وإيشي يوسف عبد الرحمن وإيشي فاروق حسني وأيمن عبد المنعم ووزارة الإسكان ترمي علي الماليه بتاعة الإعتمادات ووزارة الإداره المحليه ترمي علي الإسكان ووزارة التنميه الإداريه ترمي علي وزارة التربيه والتعليم وكله يرمي علي القوانين والقوانين ترمي علي الغلابه إللي سابوهم وراحوا يلعبوا لوحدهم
يضطروا الغلابه يرجعوا يلعبوا تاني معاهم مع إنهم هما إللي بيفضلوا في الدايره ومغميين عنيهم والحكومه كلها تفضل طافشه وما حدش فيهم بيبص لحد كلهم زي بعض
ونشوف بقي عبقرية لعب الحكومه مع الشعب أو بالشعب الإتنين صدقوني واحد لأن آليات اللعب كلها في إيدها وفوانيس الشوارع ومفاتيح المصالح الحكوميه والجوامع وبلاعات المجاري يعني تقدر تضلمها وتستخبي وتفتح البلاعات للشعب يقع وهو بيدور عليها
لكن الحكومه بتحاول تلعب بنزاهه او علشان أبقي دقيق بتلعب من غير غدر بس نيتها واضحه وصريحه من البدايه
وإتفرج ياعم ع اللعب
شوية صراحه ونقد من الشعب ترد الحكومه بسرعه علشان بتجري ونفسها مقطوع والرد جه بنفس سرعة الجري طبقاً للقواعد الفيزيائيه بتاعة هاني هلال وزير التعليم العالي ماهو هندسه بقي
فنلاقي مش عارف كام عش آلاف معتقل وكام قضية رأي وكام جورنال مقفول ومش عايزين يفتحوه وأوامر عليا للمجلس الأعلي للصحافه بالتعنت في إصدار التراخيص ونسخه من نفس الأمر للجنة شئون الأحزاب مع شطب كلمة صحيفه وكتابة حزب
قول يا شعب ده لعب يابابا ماتخافش
الأسعار . الدعم. الرواتب.
هنا يتمسك في اللعبه أحمد درويش إللي لسه خاطب ومسكين وبيكون نفسه وعنده كام وتلاتين سنه
يتسئل السؤال وإن ماجاوبش هاينزل في الدايره ولو نزل يبقي إشمعني هو فطبعاً هايمسك الوزرا مش الشعب علشان يبقوا زيه
مساعده عاجله لأحمد درويش شوية قوانين وكلام كبير شبه بتاع محمود محيي الدين
وإنجلي يا عم
مش عارف التضخم 12% وإحنا زودنا المرتبات علي مدار 3 سنين متتاليه 30 و 20 و10 % وهو أعلي من معدل التضخم يعني الحاله إن ماكانتش إتحسنت فعلي الأقل إللي كان بيشتري حاجه فدلوقتي بيقدر يشتريها وإرتفاع الأسعار ده عالمي وف كل حته ونقارن الأسعار
خش يا جبلي مش عارف دوا إيه في اليمن بـ 15 جنيه وفي السودان بـ24 جنيه وعندنا بـ 4جنيه
كمّل يا مصيلحي : إحنا يا جماعه بنزيد مليون وميتين ألف في السنه
يالا يا محمود يا محيي الدين : يا جماعه الإقتصاد المصري بخير ومعدل النمو يقترب من 8% والإستثمار الخارجي 11 مليار السنه دي بس الشعب مش حاسس بده علشان الظروف والزياده السكانيه والمرحله الإنتقاليه إللي بتمر بيها كل الدول ده حتي أمريكا مرت بيها

طبعاً الحكومه واضح إنها جاوبت علي السؤال حلو ومش هاتغمي عنيها لازم الشعب يتصرّف شوفولنا فلحوس من الشعب
يطلع فلحوس يقول
إن الرواتب زادت النسب دي فعلاً بس معدل التضخم علي مدي التلات سنين علا الأسعار 45 % وفي حاجات مش محسوبه من الحكومه زي الدروس الخصوصيه والأطباء وفواتير التليفونات وتسرب الدعم في مواد زي البوتاجاز إللي غلي بدرجه كبيره هو كمان وتزايد حجم الأسره ووجود شاب أو إتنين عاطلين علي الأقل في كل أسره ووووووووو
وإن أسعار الدوا لو كانت أغلي في اليمن والسودان فلابد إننا علشان القياس يبقي واضح نشوف متوسط الدخول مافيش حاجه معلقه في الهوا كده
ما إحنا ممكن نقول إن علبة السجاير المالبورو في أمريكا بإتنين دولار يعني بحداشر جنيه مصري لكن الدخل هنا متوسطه خمسميه ... ستميه ... ألف يا سيدي
لكن هناك متوسط الدخل أعلي وحتي لو كان بنفس المقاييس ففرق العمله يخلي علبة السجاير بالنسبه للأمريكي بخمس سعرها بالنسبه للمصري
يرد محمد لطفي منصور بتاع النقل إشمعني إختارت المالبورو
يرد المواطن المعني في بطن الشعب
ثم إننا بنزيد مليون وميتين ألف زي ما قال الراجل بتاع البوسطه سابقاً والعيش حالياً لكن معدل النمو داخل علي 8% زي ما قال الراجل بتاع البورصه والإستثمار والليبرالي الإقتصادي الكبير ربيب اليساري العظيم خالد محيي الدين
يعني بنزيد بنسبة واحد وسته من عشره في الميه سنوياً
ومعدل النمو داخل علي 8 في الميه سنوياً
يعني حاجه كده بسم الله ماشاء الله خمس أضعاف امّال مافيش تحسن ليه؟
مرحله إنتقاليه
طيب المفروض في المرحله الغنتقاليه دي إن تكون المصروفات أكتر من الإيرادات وفي فقر وشحتفه والذي منّه لكن علي العكس في رفاهيه في أوساط محدوده وتكدس لرؤس الأموال ومعدل النمو باين أوي علي ناس تانيه

وواضح إن ردود المواطن الفلحوس أحرجت الحكومه شويه وغطت علي غاغة الأرقام بتاعتها يعملوا إيه إيه إيه؟
لازم اللعبه تتطور
يبقي الرد إن الأسعار والدعم والمساكن وووووو
كله طبقاً لبرنامج السيد الرئيس
ونبدأ بقي نستخبي ورا الحيطه العاليه إللي بتلعب وما تخسرش
والمعارضين النص نص والمعارضين بتوع الحكومه والمعارضين إللي بجد يلعبوا مع الحكومه وأول ما يحسوا إنهم خلاص هايتمسكوا يجروا يستخبوا ورا حيطة العائلة المقدسه
وكله يقول إن الرئيس قال والرئيس وجّه والرئيس عمل وسوّي
وكلّه بيلعب ويجري يستخبي والرئيس نفسه حاسس إن اللعبه هاتقلب عليه وبيدور علي مكان يستخبي فيه اليومين الباقيين له ويستخبّي فيه جمال وعلاء من بعده
والمكان ده طبعاً امريكا حالياً وعلي إستعداد للتغيير روسيا الصين اليابان المهم متوي وخلاص
وبقت إستغمايه بجد
والرئيس فرحان بإنه المخبئ الآمن إللي الكل بيلجأ ليه ويحتمي بيه
ومش عارف علي ما أعتقد إن ده تاريخياً مش هايتنسي
جايز اللعبه تتنسي
مين إستخبّي ومين زاغ مش هانفتكر
لكن إستخبّي فين وعدّي منين مش هايتنسي
وأخطاء الرئيس وسوءاته تزيد مع تزايد اللعيه وتماديها
ومش عارفين آخره هايبقي فين مع التاريخ
ربنا يستر ونلاقيلها أوضه وصاله في بدروم من بادرومات التاريخ
يعني هانسيبه عريان من كل حاجه
عيب بردوا
يالا يا ريس
لسّه
يالا
لسّه
يالا
لسّه

علي رأي المثل...... داري علي سمعة مصر تقيد

مش عارف الواحد هايوصل لفين مع الناس دي
ديكتاتوريه وفساد وقضايا حسبه وإعلام موجّه وحتي الليبراليه الإقتصاديه إللي بيتباهو بيها هي بردوا إقتصاد موجّه ونلاقي مستثمر طالع عين أهله علشان يعمل شركة حديد او أسمنت أو يعمل بنك وبردوا ما ياخدش الرخصه
لكن المستفز في الموضوع وفي البلد دي هو المتاجره بالبلد كأفراد وتاريخ
مش مسألة البيع والسرقه والموت والهجره والكلام ده
تحديداً علشان الدخول في الموضوع يبقي واضح
إللي إستفزني وخلاني أكتب الموضوع ده هو الفيديو إللي غتذاع مؤخراً علي المحور ويتعلق بممارسات رجال الشرطه مع المواطنين وهذه المره مع مواطنه تعمل ممرضه في مستشفي منوف
وليست القضيه قضية مواطن أو مواطنه في الأساس ليست قضية عماد الكبير أو كريمه عبد العظيم إنما هي قضية منظومه ذهبت بالتنوع الطبقي وبالإستقرار المادي والحياتي عبر البطاله وقلة الأجور وغلاء الأسعار
وحتي يكتمل الموضوع بشكل مثالي ولا يصبح هناك تناقضات ذهبت أيضاً بقيمة المواطن وكرامته ليصبح كماً مهملاً علي كل المستويات
بعض المدونين والصحافيين والمثقفين والكلام الحلو ده سابوا الأصل ومسكوا في الفرع أو سابوا الراس ومسكوا في الديل
وهات ياكلام ولت وعجن عن غن وائل عباس إتدبح وإلا إن الموضوع مرسوم لوائل عباس بالمسطره
قال يعني جابوا بنت من تحت كوبري عباس وواد بتاع كلّه لبسوه ظابط وصور يا معلم وإبعت لوائل ووائل شكله كده متفق معاهم علي توريطه إرفع ع اليو تيوب وتليفون لحسن راتب يكلم معتز كلابيظو وذيع يا معلم والدور علي الراجل بتاع الحسبه وسمعة مصر والنائب العام يستلم الكوره هنا ويادوب يجيب جون في وائل
طبعاً كل الناس نسيت القضيه نفسها وشغلت نظرية المؤامره والتربص والكلام الحلو ده إللي فعلاً بيحصل لكن ما كانش موجود هنا
ودي أعتقد إنها الآفه الأكبر في حركة التدوين المصريه دلوقتي وهي إننا بقينا بنبص علي بعض أكتر وأول ما عسكري يقول لمدون لو سمحت إطلع ع الرصيف علشان العربيات هوب تشتغل المقالات والتضامنات والذي منه
أيوه إحنا في دوله بوليسيه
أيوه في تحرشات
لكن مش عايزين نواجه بوليسية الدوله ببوليسية المدونين
ويبقي لينا جيتو ممنوع علي النظام إنه يعدي فيه وبقينا حمايه يا معلم والقضيه الساسيه إيه هيا الله أعلم
نرجع للموضوع الأساسي إللي أنا كنت هاتضامن فيه مع وائل لو طلعت النيه فعلاً مبيته لدبحه زي ما بعض السخنين قالوا
تضامن مع حرية التعبير وحرية الإعلام والمعرفه مش مع وائل وياريت كل المدونين ياخدوا بالهم من دي علشان القضيه بالنسبه لجزء كبير مننا بقت إعتبارات شخصيه وصداقات وكل يوم في عشرات بيتهانوا ويتم تعذيبهم وإعتقالهم والحلو فينا بينزل خبر
المهم إن وائل طلع مش في الموضوع وإنه يادوب شاهد وحتي ماراحش
لكن إللي يخنق في الموضوع كلمه سمعتها وباسمعها كتير قوي
علي لسان الكل وزير وغفير ومحتسب ومحتسب عليه
سمعة مصر
لبانه في بق النظام ضد المعارضين في أحداث الأربعاء الإسود يقولك سمعة مصر
مع إبراهيم عيسي يقولك سمعة مصر
عماد الكبير وائل والفيديو الجديد إياه سمعة مصر
وكل ما أسمعها أفتكر يوسف بيه وهبي وهو بيقول بلغته المميزه شرف البنت زي عود الكبريت مايولعش إلا مرّه واحده
كتير بيسألوا سؤال وجيه لكن بردوا مش باحبه
يقولك سمعه علي المناقشه والكلام طب السمعه دي فين من إللي عملوا التجاوزات دي
سؤال وجيه وحلو ومهم لكن الفكره نفسها إن التهمه لا محل لها من الإعراب وما إحناش مضطرين نبرر أو نجاوب أو نوجه أسئله مماثله
يعني إيه سمعة مصر
يعني إيه مصر أساساً
في حاجه متعلقه في الهوا إسمها مصر وإلا مصر دي التاريخ والحضاره والسنين إللي فاتت والبشر إللي عايشين والأيام المتنيله دي
يعني سمعة مصر هيا سمعتنا ومصر دي مش بنيه نداري عليها علشان العرسان
وما أعتقدش إن تاريخ مصر إللي فات وحكاية وحض2ارة ومجد أكتر من 7 آلاف سنه ممكن سمعته تتلوث وتتشوه كده في يومين تلاته وخمس ستع قضايا
وكمان مش منطقي إن ييجي تمانين مليون بني آدم يبوظ سمعتهم شويه ظباط وشوية وزرا ولاد...... طبعاً ده مش منطق
ثم إن مفهوم السمعه ده يبقي حلو قوي مع بنت عايزه عريس رغم إن الدنيا كلها إتخلت عنه دلوقتي لكن نعتبره فولكلور ونمشيه
لكن يعني إيه سمعة بلد
ما حدش في الدنيا بيتعامل بالمفهوم ده ولا كان بيتعامل بيه
يعني المطلوب مننا نداري علي التحرشات في الشوارع وإنتهاكات الشرطه وفساد الوزرا ورجال الأعمال والرئيس وولاده علشان سمعة البنيه وربنا يرزقها بالعدل
وسمعة البنيّه أساساً مش أكتر من شوية ملايين معونات من أمريكا والإتحاد الأوربي مع إستبعاد اليابان لأنها مالهاش إشتراطات في معوناتها لأنها بالأساس مش دايمه
وكام مليار جنيه إستثمارات اجنبيه لزوم كلام الوزرا عن تحسن الأوضاع والمؤشرات رغم إن المستثمر الأجنبي يهمه فساد الوزرا وبيروقراطية ومركزية النظام أكتر من شاب بيتحرش ببنت أو عسكري بياخد رشوه أو ظابط سادي
لكن نقول إيه في ولاد ستين كلب إللي بيمشوا المواضيع علي هواهم
قال سمعه قال
طب تاريخياً وواقعياً فين السمعه دي في أي بلد في الدنيا
فرعون عارض موسي وما قالوش إنت بتشوه سمعة مصر
كهنة آمون عارضوا أخناتون ونفوه بدافع ديني عقائدي لكن ما طلعتش من بقهم
اليهود عارضوا عيسي وصلبوه أو ما صلبوهوش مش مهم لكن ما حدش قاله سمعة يهوذا أو إسرائيل إو فلسطين علشان ماحدش يقولي غنت بتشوه سمعة القضيه العربيه
قريش رفضت محمد وقالت فلوسنا وسطوتنا وجاهنا وكعبتنا وما قالتش غنت بتشوه سمعة مكه إللي كانت في الوقت ده ملتقي تجارة الشرق والغرب زي وأكبر مدينه تجاريه في العالم أو بأقل تقدير زي نيويورك دلوقتي
الرومان تاريخياً إختلفوا مع كاليجولا وعمه ديبريوس لكن ما قالوش إنهم شوهوا سمعة روما رغم إنهم كان بيقتلوا ويسرقوا ويزنوا ويغتصبوا ويعاشروا محارمهم كمان
أمريكا يا مؤمن
أمريكا حاكموا بيل كلينتون ومثل أمام القضاء وهو في السلطه بسبب فضيحه جنسيه وحنث باليمين
وقبلها سقط جيمي كارتر في فضيحة ووترجيت بسبب مسائل أمنيه تتعلق بتقارير سريه وتجسس وما حدش قال سمعة أمريكا
محاكمات القاده الأوربيين شرقيين وغربيين
من أيام موسوليني ثم جاك شيراك ومليسوفيتش وغيرهم وغيرهم
العدو الأكبر إسرائيل
جلعاد شارون إتهم في فضائح ماليه ومثل أمام القضاء وإيه كمان أبوه الجنرال شارون رئيس الوزراء مثل أمام القضاء وهو رئيس وزراء
والأنقح
عيزرا وايز مان الرئيس الإسرائيلي يتهم في قضيه أخلاقيه من قبل إحدي العاملات في رئاسة الدوله تتهمه بالتحرش جنسياً بها ويجبر علي تقديم إستقالته وما حدش قال سمعة إسرائيل وعيب إحنا حوالينا عرب عايشين بشرفهم ومش عايزينهم يشمتوا فينا
هو واضح إن إللي بيقولوا سمعة مصر عندهم حاجات مخله خايفين لتتكشف وزي ماتقول بياخدوا كل قضيه كبيره ضربه إستباقيه علشان تقفل الباب علي فضايحهم
زطبعاً كلنا عارفين إن الفضايح في البلد كبيره من أتخن راس لأي عيل تحت كوبري
لكن أقول غيه
إنها إحدي عبقريات المصريين في إلباس مصر طرحه رسمي وما بقتش كاريكاتير زي ما مصطفي حسين عملها أو محمود مختار في تمثاله وبس
لأ دي بقت رسمي ولها سمعه يتخاف عليها
وأقولكم غيه إعملوا معروف
داروا علي سمعة مصر تقيد

الثلاثاء، 1 يناير، 2008

إغتيال بي نظير بوتو..... خطوه أمريكيه

بلا شك أن خبر مقتل بي نظير بوتو في أواخر ديسمبر من العام الماضي خبر مؤسف لمن يعرفها أو لا يعرفها ولمن يتفق أو يختلف معها
وأنا شخصياً كنت من أكثر المؤيدين لبي نظير بوتو منذ توليها زعامة حزب الشعب الباكستاني عقب شنق والدها ذو الفقار علي بوتو علي يد الجنرال ضياء الحق في أواخر ثمانينيات القرن الماضي ومروراً بتوليها الحكومه وعزلها ثم توليها ثانية ثم عزلها ومحاكمتها وإستمرارها بالمنفي لمدة ثماني سنوات متنقله بين الولايات المتحده الأمريكي والإمارت العربيه المتحده
وبي نظير بوتو سياسيه معارضه بشده لنظام الحكم العسكري في باكستان والذي قاده برفيز مشرّف بعد الإنقلاب علي نوّاز شريف في 1999
وهي إن جاز التعبير إصلاحيه معتدله أو حتي علمانيه كما يقول البعض لكنها كانت تمتلك مشروعاً سياسياً مهماً يحظي بقبول لدي أوساط الشعب الباكستاني
ورغم أن رجوعها اتي عبر صفقه مع برفيز مشرف عفي عنها بموجبها وعادت لتتقاسم السلطه في مقابل أن يتخلي عن قيادة الجيش ويصبح رئيساً مدنياً وحسب إلا ان هناك من يتهمون النظام الذي هو يعني برفيز مشرف بأنه وحده وراء عملية الإغتيال هذه
ولكن كل الشواهد تؤكد أن برفيز مشرّف ليس له أي علاقه بالموضوع وأنه لا يجرؤ علي خطوه كهذه منفرداً وانه إما أن هذا التدبير تدبير أمريكي منفرد أو تدبير أمريكي وتنفيذ باكستاني
ولمن لا يعرف فإن بي نظير بوتو هي السياسيه الوحيده في العالم التي تمتلك شبكة علاقات واسعه جداً وأخطبوطيه في أوساط السياسه الأمريكيه وجميع تحركاتها تتم بوفاق وإتفاق مع مستويات
سياسيه أمريكيه عليا وأنها صديقه حميمه جداً للولايات المتحده الأمريكيه وأنشأت القاعده علي أراضي باكستان أثناء توليها الوزاره في مرحلتها الثانيه لمحاربة روسيا لصالح الولايات المتحده الأمريكيه
أو لنقل أن المخابرات العسكريه الباكستانيه قد أنشات القاعده علي أرضها وهو ما يعني أن بوتو نفسها إشتركت في هذا لأنها وإن كان الجيش خلعها في المره الأولي فإنه ساندها في المره الثانيه واصبحت تجظي بعلاقات جيده معه وهو المؤسسه الأهم داخل باكستان
ومشرّف الذي يواجه إضطرابات ومعارضات داخليه لم يرض بخطوة الوفاق التي أتت عبر رعايه ووساطه وأوامر امريكيه إلا لتهدئة الشارع الباكستاني ومحاولة الخروج من المأزق السياسي الذي تضخم وإستفحل وفاق كل قدرات مشرّف والنظام الباكستاني بأكمله بأجنحته الأمنيه والعسكريه
ورأي مشرّف أن خطوة الوفاق مع بي نظير بوتو ونوّاز شريف سوف تحقق له مصلحه مزدوجه لأن لكليهما شعبيه واسعه في باكستان
وسوف يتفرغون للتطاحن والمعارك الحزبيه والإنتخابيه ويصرفون أنظار الشعب الباكستاني في هذا الإتجاه مما يمنحه الفسحه الكافيه من الوقت لإعادة ترتيب أوراقه وإيجاد حلول تخرجه من مأزق إنتهاء مستقبله السياسي والعسكري الذي كان قد بدأ يلوح في الأفق بقوه
لا أعتقد مطلقاً أن لبرفيز مشرّف يد في إغتيال بوتو لأن مصلحته الأكبر مع بقاءها لا مع إختفاءها ولو مرحلياً علي الأقل
تفاصيل عملية الإغتيال تنم عن هوية منفذ العمليه لكن يظل راعي العمليه محل خلاف وتأويل
فهذه الطريق في التصفيه الجسديه عبر الإقتحام والتفخيخ البشري هي بالأساس طريقة إسلاميين سواء كانوا قاعده أو لم يكونوا أو كانوا من التنظيمات الإسلاميه المحليه المتشدده
فلا يوجد علي الأرض إنسان من الممكن أن يصل غلي مرحلة الإقتناع الكامل بأن يصبح لغماً إلا إنسان يمر له هذا الأمر عبر أنفاق العقيده والثولبت الإيمانيه
انا لا أتهم الإسلام والإسلاميين لأنني بالأساس مسلم وأعتقد يقيناً في صحة هذا الدين بعيداً عن أي إعتبارات اخري من القبول والحوار واالتسامح
ولكن الميراث الفقهي والتفسيري داخل المنظومه الإسلاميه
والمنظومه الإسلاميه فقط من بين جميع الأديان هو الذي يقوم بتسويق الموت قبل الحياه ويلقي بكل أوراق اللعب والرهان في ملعب الآخره أولاً علي عكس جميع الأديان السماويه والروحيه والماديّه حتي
وبالتالي فإن منفذ العمليه بشكل قاطع هو أحد أعضاء جماعه إسلاميه متشدده تعمل داخل باكستان
ربما تكون القاعده بينهم لأن الجماعات العامله في الوقت الراهن في باكستان كثيره جداً وربما تستعصي علي الحصر
وفي هذا السياق تحديداً لا يصح أن نتبع الأسلوب المتعارف عليه في التفسير أخذاً بقاعدة المصلحه في تحديد الجاني
لأن كل الأطراف المتهمه ليست صاحبة مصلحه آنيه أو قريبه ولأنه ربما تكون الجهه المنفذه لها مصلحه بعيده يصعب إستشرافها والتنبئ بها
وهذه القاعده نفسها تخرج القاعده ومشرّف من دائرة الإتهامات لأن القاعده ليس لها مصلحه في إختفاء بوتو لأن التركيبه الباكستانيه حالياً بالأساس تتحرك نحو التدين المبالغ فيه عبر منظومه طويله من المدارس الدينيه والمساجد والأفكار والمعتقدات ولم يستطع مشرّف ونظامه ان يحولوا دفة هذا التحرك وبالتالي فلا خوف من بوتو حتي وإن أصبحت رئيسة الحكومه
كذلك فإن مشرّف كما أسلفت مصلحته مع بوتون ونوّاز شريف لا مع الجماعات التي أرهقته وأرهقت الجيش في المسجد الأحمر وغيرها من المواقع
وربما تكون عملية الإغتيال بالأساس عمليه فرديه أي علي مستوي فرد أو مجموعه متحمسه من الشباب المحليين في مدينة روالبندي

لأن بوتو نفسها لم تستهدف قبل ذلك منذ عودتها بإستثناء اليوم الأول وأثناء قدومها من المطار وهي عمليه كانت متوقعه لدي بوتو نفسها ورغم أنها كانت تفجيرات عنيفه إلا
انهااودت بحياة المئات دون بوتو ويحتمل أن تكون هذه بالتحديد رعاية أو تدبير النظام كتحذير مبدأي لبوتو التي قضت بعد ذلك أكثر من شهرين في جولات ولقاءات جماهيريه موسعه في مدن عديده دون ادني خوف أو ذعر
وبالجري وراء كل الخيوط خيطاً خيطاً فغننا لن نجد مستفيداً واحداً بنظرية المصلحه المعمول بها
كما أن الحديث الساذج من قبل النظام عن رصد مكالمه هاتفيه تؤكد ضلوع القاعده في هذه العمليه هي من قبيل الإستخفاف بعقول الناس ولكنها تهدف بالأساس إلي عدة أمور منها أن يغلق الملف وبداخله إسم الجاني حتي ولو لم يكن تم القبض عليه لأن الملف لن يغلق بدون متهم واضح ومعروف والأفضل أن يكون متهماً بعيداً عن متناول يد الأمن حتي لا تبدأ الأمور في التصاعد تجاه الثأر والإنتقام وما إلي ذلك
وثانياً فإنها خطوه مهمه علي طريق تشويه القاعده وفتح باب الخوف من الإرهاب لدي شعوب العالم وتحديداً الشعب الأمريكي الذي يقف علي عتبات إنتخابات رئاسيه للحزب الجمهوري الحاكم فيها فرص ضئيله وعلي بوش أن يهيئ مدخلاً مناسباً لحزبه ليكسب الشعب وهو ما تجلي عبر إستغلال موت بوتو والقاعده وبن لادن في كلمات بوش بل وأغلب المرشحين لخوض سباق الرئاسه

ومن هذا المنطلق وبالمنطق ذاته أري أن أكبر مستفيد من إغتيال بوتو هو النظام الأمريكي
الذي كسب جوله وقطع عدة أشواط بهذا الحادث
فرصه للحزب الجمهوري وتجديد لشرعية حروبه في العراق وأفغانستان وغيرهما
وضع برفيز مشرّف تحت الضغط الكامل وتحريك باكستان في إتجاهات تخدمها بشكل أكبر وبمنحنيات لم يكن ليقبل بها مشرّف قبل ذلك أو لنقل الشعب الذي كان يضغط علي مشرّف
والأهم ان هذا خطوه علي طريق إعادة رسم خريطة العالم الذي تعمل فيه أمريكا منذا إنتهاء الحرب العالميه الثانيه وعبر خطة مارشال لإعادة بناء أوربا والحرب البارده وحلف الناتو وحرب العراق وأفغانستان وغيرها وغيرها
والخطوه القادمه هي تجريد باكستان من قوتها النوويه التي إستوفت أغراضها في صراعها مع الهند لسنوات طويله حجمت الهند إقتصادياً وسياسياً وعسكرياً

وفي السياسه العالميه هناك السيناريوهات المستقبليه ولها طريقتين لإعدادها
إما الذهاب للمستقبل
أو العوده من المستقبل


والذهاب للمستقبل
هو إختيار الأحد=اث والخطوات التي يبغونها ثم تحليلها وتحديد مثار الوقائع بدقه لمعرفة إلي اين يصل وإعداد الخطط والإستراتيجيات التي تحقق أكبر مكاسب من هذا المستقبل المتوقع وتتلافي إحتمالات الخسائر



والعوده من المستقبل
هو إختيار المستقبل او الحدث الذي يرومون تحقيقه ثم التطرق إلي الأحداث المنتجه له بشكل عكسي لنصل إلي ما يجب عمله بخطوات تصاعديه محدده



وفي حادثة إغتيال بوتو وعبر النظر بسيناريو الذهاب أو العوده فإن الهدف الذي أراه واضحاً وجلياً هو البرنامج النووي الباكستاني الذي أصبح من أهم البرامج النوويه المكتمله والخطيره نظراً لإعتبارات سياسيه تتصل بمنطقة نزاع بين الولايات المتحده والصين وروسيا بسياقات ومناطق نفوذ مختلفه
وكذلك إعتبارات جغرافيه تتعلق بمدي قدرتها علي تهديد المصالح الأمريكيه في اوربا الغربيه والشرقيه وفي الولايات الأمريكيه الساحليه
لأن المد الإسلامي في باكستان متصاعد وسوف يحدث هناك ما حدث في إيران في غضون سنوات قليله قادمه
وعليه فالإستنتاج الأول والأقوي
هو أن إغتيال بوتو تم بصفقه أمريكيه باكستانيه او هو عمل أمريكي بتواطؤ باكستاني علي أقل تقدير
وقد يكون من المهم أن ننظر في كل الإتجاهات وأن نستطلع كل الآراء فهناك من يقولون أن بوتو بما أنها الجناح الأكثر إعتدالاً ومعرفه بالثقافه الأمريكيه كانت الحليف الأكبر والأهم لأمريكا في باكستان وأن أمريكا هي الخاسر الأكبر من جرّاء مقتل بوتو
لكننا لابد ان نعي نقطه مهمه وهي أن السياسه الأمريكيه لا تتحرك علي ساق واحده
بما يعني أن هناك مراكز صنع قرار متعدده لا يقع كثير منها تحت سيطرة دوائر التخطيط الرسميه أو المركزيه ولنذكر جميعنا إغتيال الرئيس جون كيندي الذي ثار الكثير حوله وإمتدت أذرع كثيره وأصابع جمّه للإشاره ناحية المخابرات المركزيه
وكذلك فهناك في المدي القريب قضيّة إتلاف المخابرات المركزيه لأشرطه إستجوابات لمعتقلي جوانتانامو بعيداً عن التخطيط الرسمي ودائماً هناك نزاع بين الرئيس ومساعديه وبين الأجهزه الأمنيه الكبري مثل السي آي إيه
وهو ما يعطينا صوره ولو ضئيله إلا أنها مهمه فيما أعتقد بالنسبه لقضية بوتو وربما تحمل التفسير الأكثر أهميه
ولتنعم أمريكا بمخططاتها التي وإن كانت تتحقق في باكستان إلا أن تأثيرها علينا لا يقل قوه وأهميه لأن تصفية قوه إسلاميه مهمه يعني إحتمال تفرغها لنا
والدور آت لا محاله

إضراب الشحاتين

في أحدث حلقه من حلقات المسلسل الكوميدي التراجيدي الذي تكتبه وتخرجه وتقوم ببطولته حكومة دكتور كلين بمعاونة البلياتشو السيد مبارك الأب والإبن _ والروح القدس - ومعاونة عدد من الكومبارس الصامتين مثل الدكتور سرور وغيرهم
عقدت جلسه هزليه للمجلس يوم الإثنين الموافق 31 ديسمبر 2007 يعني بدأوا السنه زفت وبيختموها زفت علي راسهم وراس إللي جابوهم
ما علينا
الجلسه ياساده كانت لمناقشة البيان الحكومي الذي ألقاه السيد النظيف أحمد نظيف في عشية هذا اليوم
وقد تمت مناقشة أربعة عشر إستجواباً و146 طلب إحاطه مثلما قالوا وأذاعوا في المقتطفات التي بلا شك قد مرت علي جميع مونتيرات ماسبيروا قبل عرضها وربما مسك لها نظيف ماكينة الحلاقه بدلاً من المقص لأن الصبغه التي يستعملها كانت واضحه جداً علي مثار المناقشات
تحدث الأعضاء المعارضون بالطبع بإستثناء مصطفي بكره كده وأبو كده
أو مصطفي بكري في رواية أخري
لأن ده كان بيعمل حركه قرعه من حركاته المعروفه
أيوه الله ينور عليك معارضه حسب الطلب
وده كان باين قوي في تعقيبات الوزراء لأن الجميع علقوا نصاً بأسماء وآراء كل الأعضاء ما عدا بكري لأن هما إللي كاتبين له الإستجواب هايعلقوا علي إيه
المهم إن تعليقاتهم كانت سخيفه قوي وتحديداً علي مصيلحي بتاع الجوابات السابق إللي رد وإتتريق علي الأعضاء بطريقه حريمي بلدي قوي أعتقد إنه ما كانش متعمدها لأن واضح إن دي بيئته وإنه لازم يتعرض علي لجنه طبيه متخصصه في أمراض النساء والتوليد والعقم لتحديد النوع
ومن التعقيبات إللي كانت مستفزه جداً تعليق غير المفيد المدعو مفيد شهاب
واللي قام إتمطع وقال بكل برود إنه هو والحزب والحكومه والسيد الرئيس يتركون إنجازاتهم الكبيره للشعب ليحكم عليها
طب مش أنا من الشعب
أنا كنت عايز أمد إيدي اكسر شاشة التليفزيون وأحط صباعي ف عينه وبقه ولولا أنا مؤدب كنت قلت أحطله حاجه تانيه
وإنتهت الجلسه ياساده ياكرام بطلب موقع من 70 عضو إللي هما الشويه بتوع المعارضه إللي قلبهم ميت وقدروا يضحوا ويخاطروا ويروحوا الجلسه
طلب بسحب الثقه من الحكومه
وطبعاً سرور المسرور الضاحك الباسم من غير سبب وسايب الدبان داخل طالع كلفت الموضوع وكتب طلب ووقع لعشرين من تنابلة الحزب الوطني بالإنتقال لجدول الأعمال
ورغم إن ده متوقع وماكناش مستنيين اكتر من كده لكن الحوار نفسه خنقني
وكل ماتتفتح سيرة الأسعار والدعم والموضوع د=ه والحكومه والرئيس ومجلس الكنب بتاعنا أتخنق وأبقي عايز أهرش في حته كده مش ولابد
وعلي طول مع الموضوع ده مش عارف ليه بافتكر فيلم إضراب الشحاتين
طبعاً كلكم عارفينه
بتاع لبني عبد العزيز ومحمود المليجي وتحيه كاريوكا وكرم مطاوع وغيرهم من النجوم
والفيلم ده رغم إنه إنتاج الستينات إلا إنه يا أخي اكتر حاجه مناسبه للموقف ده وللحكومه دي بتاعة رجال الأعمال ومش بس رجال الأعمال لأ ده الشر برّه وبعيد منهم خمسه ولاد عمه وولاد خاله يعني حكومه عائليه
وكمان اتلفيلم ده هو أكتر حاجه مناسبه للشعب الجبلّه ده علشان يشوف الشحاتين عمل إيه ويعرف
الفيلم بيتكلم عن مصر في مطلع القرن العشرين او تحديداً في العقد التاني من القرن العشرين
والفيلم علي إمتداد زمنه_ تقريباً ساعتين _ مش جايب غير الشحاتين ومجموعه محدوده من العمال والإنجليز ومجموعه ضئيله جداً من الأغنياء
ويمكن لأن الفيلم أساساً بيتكلم عن الشحاتين
أو المخرج والمؤلف قصدوا إنهم يقولوا إن التركيبه المجتمعيه في الوقت ده كانت كده
ومش مقصود غن أغلب الشعب كانوا شحاتين زي الفيلم ما جابهم ولكن إنهم كانوا في المستوي إللي الشحاته عنده حاجه غير مستهجنه وإللي يمنعهم منها عفة النفس فقط
وأعتقد إن أغلب الشعب المصري دلوقتي كده
إدعوا لحكمة الرئيس الحكيم العليمخ الخبير الرؤوف الودود وإبنه إبن الـ....... إدعولهم إلهي يكرمكم دول بيتعبوا علشانكم ومش مستنيين مكافأه
نرجع للفيلم ونسيب موضوع الإنجليز لأن الملك او نقول الخديوي عباس حلمي التاني وبعديه السلطان حسين كمال ثم فؤاد رعاه الله كانوا عاملين في البلد اكتر من الإنجليز
نخلينا في الشحاتين إللي هما أبطال الفيلم
وتحديداً لما الثري إللي هو في الأصل كان من الطبقه دي بشكل أو بأخر إغتني جداً ووصل إلي الطبقه الأرستقراطيه وحدث التزاوج المكمل للوجاهه مع السلطه عبر إختياره وزيراً ليصبح منتمياً للمصالح العليا فقط وضد العمال الذين يعملون في المطاحن المملوكه له والذي كان هو بالأساس منهم
ليرفض أن يمنحهم حقوقهم الماديه بعد غلاء الأسعار وصعوبة المعيشه وكذلك يرفض منحهم أماناً مستقبلياً لهم ولأطفالهم عبر التأمين عليهم وأعتقد أن هذا بالضبط ما تفعله الحكومه معنا وربما أكثر ونموذج محمد رضا الثري الوزير هو نموذج النظام الحاكم الآن مجتمعاً او بشكل فردي
هو ينطبق علي النظام كاملاً وينطبق
علي مبارك أو إبنه أو نظيف أو مصيلحي وولاد خالاته وعمّاته رشيد ومنصور والمغربي وأنس
محمد رضا الوزير الثري يريد أن يكمل وجاهته الإجتماعيه عبر باب الخير والإحسان وإلقاء لقمه للغلابه ليصبح هو المحسن الكبير ورجل البر والخير كما كان يسوق له لسانه ورجله الأول الإنجليزي _ سمير صبري_ فهو تزاوجاً بين السلطه والمال والإحتلال حتي ولو عبر التحدث خلال لسان النموذج الإنجليزي الذي لأتي كاتباً ومراجعاص ومصححاً لكلمات الوزير الجاهل التافه
ولتتم منظومة الوجاهه فليقيم الوزير وليمه في يوم من أيام رمضان للشحاتين
ويذهب سمير صبري إلي شحاتين السيده ليزف إليهم الخبر معتقداً انهم سيهرولون معه ويبيتون أما السرايا إلي أن يحين الموعد المحدد للوليمه
ولكن لبني عبد العزيز _ أو عزيزه الشهيره بشكل _ ترفض الصفقه معلنه أنهم لابد أن يأخذون ريالاً للفرد
ليرفض المفوض السامي وينتصب راجعاً ليخبر الوزير الذي يأمره بالتوجه لشحاتين الحسين ليحضرهم بدلاً من شحاتين السيده
ولكن شكل أو لبني قد سبقته وقامت بالواجب
ليعود للوزير بطلب خمسين قرشاً للفرد ويجد الوزير نفسه في مأزق فيوافق ولكن دورة المفاوضات تصل إلي جنيه للفرد
ليوافق الوزير مضطراً علي هذا الشرط وعلي العدد الذي صار يجمع شحاتين السيده مع شحاتين الحسين بدلاً من وجود طرف واحد منهم
لنجد أن الوزير الذي رفض أن يعطي للعمال حقوقهم عبر مطلبهم بزياده عشرة قروش في اليوميه أعطي ألف جنيه لكي يظهر بصورة المحسن الخيّر
وليذهب الشحاتون في يوم الوليمه إلي سرايا الوزير ويبدأون في إلتهام الأكل والغناء والثرثره وإثارة الجلبه ولما لم يأت الصحفيون ورجال المجتمع فإن ضرورة الوليمه قد إنتفت لدي الوزير وبالتالي صرخ فيهم معلناً أوامره بالكف عن هذه الفوضي والخروج من السرايا لينطق جمع من الشحاتون قائلين بالغناء بما معناه يالا نسيبنا منه وناكل
وهنا تنطلق حكمة العمل غناءً علي لسان لبني عبد العزيز قائله


أكل الـــذل ما يِشْبِعناش
كل ده من فضلة خيرنا إحنا
وفضلة خيرنا مانشحتهاش


وهكذا جاءت حكمة العمل وتلخيص الموقف علي لسان الشحاته الجاهله شكل
وهو الدرس الذي لم نعيه إلي الآن
الحكومه والنظام يتعاملون معنا بمنطق الشحاتين ومأن ما نأخذه صدقه ومن منهم علينا غير معترفين بأننا أصحاب البلد وأصحاب الحق في هذا الخير والنعيم الذي يرفلون فيه من أموالنا
والحل أن نعي حكمة إضراب الشحاتين
لأن النظام رغم تعامله هذا فهو يحتاج للوجاهه الدوليه التي لن يحصل عليه إلا عبرنا نحن ولا يستطيع أن يفعل معنا مثلما فعل محمد رضا مع شحاتين الحسين والسيده
وعلينا أن نرفض منّه علينا وإذلاله لنا بهذه الطريقه
علينا أن نرفض الدعم الذي يقررونه بطريقتهم ولن نحصل علي الدعم إلا بطريقتنا نحن
علينا أن نرفض صلفهم السياسي والبوليسي وسوف يلتزمون حدودهم
علينا وعلينا وعلينا
وسوف يتحقق ما نصبو إليه لأن النظام يشتري منا الوجاهه الإجتماعيه والشرعيه السياسيه والدوليه وسيوافق علي ما نريد
بشرط أن ننفذ الأمر بحذافيره وبإتفاق جماعي
الحل صدقوني هو
إضراب الشحاتين

تحرك وشيك جداً ضد إيران ..... إفرحوا ياعرب

طبعاً إفرحوا ياعرب إللي في الأول دي وقبل ما أدخل في التفاصيل أنا ما أقصدش بيها العرب ولكنها مجاز مرسل علاقته الجزئيه أقصد بها الحكام العرب الذين يكنون عداءً غير مبرراً لإيران وللنظام الحاكم فيها بل ولكل الشيعيين علي إمتداد خريطة العالم لمجرد أن سيدهم وقائدهم وولي نعمتهم يكره هذا النظام وهذه المذاهب
ماعلينا من موضوع الحب والكره كل واحد حر في إللي في قلبه
وكل شئ بالخناق إلا المحبه بالإتفاق علي رأي المثل
نرجع مرجوعنا لموضوع إيران وإيران دي يا سعد يا كرام بلد إسلاميه كان إسمها فارس بيحكمها أحمدي نجاد وفق توجيهات المرجع الأعلي للثوره الإسلاميه
وأحمدي نجاد نفسه من التيار المحافظ داخل إيران علي عكس الرئيس السابق محمد خاتمي الذي كان من الإصلاحيين
ويمكن ده هو التبرير الوحيد المنطقي لتصرفات نجاد ولسياسات غيران إللي إحنا بنحتار قدّامها كتير من غير ما نفهمها
المهم أن أزمة إيران الآن ومنذ فتره ليست بقريبه تسيطر علي تصديرات صفحات الأخبار ووكالات الأنباء العالميه والإقليميه والمحليه
وقد تعرضت لموجتين من العقوبات الإقتصاديه من قبل الولايات المتحده الأمريكيه والإتحاد الأوربي وينوون محاولة تطبيق حزمه ثالثه من العقوبات
لكن الذي بدأ يلوح في الأفق بشكل غير خفي بدرجه كبيره أن هناك نيه مبيته لإصطياد إيران وإيقاعها في فخ حرب تنهي أحلامها ومشروعها نهايه دراماتيكيه متوقعه فيما أعتقد لدي إيران ذاتها
وكل بشائر هذا التربص تبدو واضحه بدرجه كبيره وربما هذا في ظني أنا فقط ولكنني سأوضح ما أراه مؤهلاً لهذه الهجمه من تصرفات أمريكيه وأوربيه تأتي في السياق الزمني المؤهل لسيناريو الهجمه العسكريه
وسأستعرض هذه الدلائل والرؤي بغير الترتيب الزمني الذي حدثت فيه أو درجة أهميتها كخطوه علي الطريق المنشود لدي الحلفاء الغربيين
وهذا نظراً لأني لم أستجمع هذا في مسوّده ورقيه تؤهلني للكتابه بهذا الترتيب
فليغفر لي من يقرأ هذا الموضوع التنازل عن هذا الجانب المهم جداً والذي يعطي الصوره كامله بمستويات تطورها
ما علينا علي رأي محمود عبد العزيز في فيلم سيداتي آنساتي
البدايه كانت من إعلان الولايات المتحده عن أن إيران تمتلك برنامجاً نووياً تعمل به في إتجاه أهداف عسكريه وليست سلميه
وجاء الرد المتوقع من إيران بالنفي
ولكن بين شد وجذب ونفي وقبول وتعاون مع الوكاله الجاسوسيه للطاقه النوويه وقطع التعامل أتت موجات العقوبات موجه تلو الأخري
وكان هناك إشكاليه كبيره بالنسبه للحلفاء الغربيين أنهم مازالوا في آسر المفاوضات مع كوريا الشماليه في موضوع نووي ايضاً
وتأتي تقارير سريه من وكالة الإستخبارات الأمريكيه وجهات بحثيه أمريكيه تؤكد أن إيران بكل المستويات العقليه والعلميه والمنطقيه ليس في قدرتها إمتلاك سلاحاً نووياً قبل حلول 2014 علي أقل تقدير
ولكن تعقيد الموقف يظل كما هو بل إنه يزداد يومياً
لنري في مرحله لاحقه تدخل دول أوربيه بطريقه مباشره في عملية الوساطه والمفاوضات
وتقوم الولايات المتحده بإنشاء قاعده مركزيه لقيادة القوات الأمريكيه في المنطقه وليست القوات البحريه فقط
وتقيم هذه القاعده في مياه الخليج العربي رغم أنها تسيطر علي العراق كاملاً ولها أرجل ثابته في قطر والبحرين والكويت وغيرها من دول المنطقه
ولكن هذا قد يفسر منطقياً بأنه أقصي بعد ممكن عن صواريخ شهاب الإيرانيه بأجيالها الثلاثه التي عملت عليها إيران لفتره طويله بحثاً وتطويراً إلي أن وصلت إلي مدي يفوق 4000 كيلو متر وقدره علي حمل رؤوس نوويه زنة طنين
وهذا قد يوضح مدي التحسب الأمريكي الذي لابد وأن يكون خلفه هدفاً معيناً ويتعلق أيضاً بمسألة مشاده
أو نزاع عسكري
وفي نفس الوقت يتأجج الصراع الطائفي داخل لبنان علي الإستحقاق الرئاسي وتتدخل الولايات المتحده عبر مبعوثها للشرق الأوسط ويتدخل الإتحاد الأوربي وفرنسا عبر وزير الخالارجيه الفرنسي برنار كوشنير ولكن الأمر يزداد تعقيداً وسخونه وإختلاف بين الفرقاء ويمضي التأجيل تلو التأجيل إلي أن يتخطي الموضوع حد الثلاثة أشهر عبر أحد عشر تأجيلاً لتنشغل لبنان أكثريه ومعارضه في هذا الأمر إنشغالاً كاملاً وأولهم حزب الله الظهير القوي في المنطقه لإيران والذي من الممكن أن يهدد المصالح الأمريكيه القريبه منه عبر قواعدها وجنودها وحليفتها الأهم إسرائيل
وليس ببعيد عن هذا الزياره التي تمت لتركيا من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن والتي تم تسويقها إعلامياً علي أنها وساطه تركيه في عملية السلام رغم أن تركيا لم تكن أبداً وسيطاً أو شريكاً في هذه العمليه وفلسطين نفسها قد ضاعت بسبب النظام الحاكم في تركيا معقل الإمبراطوريه العثمانيه
وأن تأتي هذه الزياره بعد سابقه تتعلق بعمليه عسكريه
وهي العمليه التي قام بها سلاح الجو الإسرائيلي ضد أهداف في سوريا في سبتمبر الماضي فهذا يحتاج لتفسير
لقد أطلقت إسرائيل في يونيو الماضي قمراً صناعياً عسكرياً وهو أفق 7 لمراقبة إيران وهذه أيضاً نقطه لا يجب إغفالها
وتم تحويل نشاط هذا القمر في مطلع سبتمبر لمراقبة سوريا وبث تقارير وصور بمعدل ثابت كل ساعه ونصف
لتخرج الطائرات الإسرائيليه في 6 سبتمبر كما جاء في جريدة الصنداي الإنجليزيه محلله الموضوع
مستهدفه أماكن واضحه في الجنوب السوري
حيث قم السرب 69 وهو مكون من طائرات إف 15 منطلقاً من قاعدة هاتزريم بضرب مركز للبحوث الزراعيه السوريه لتقول الواشنطن بوست بثقه في عددها اللاحق
أن توقيت الضربه جاء بعد ثلاثة أيام من وصول شحنه من اليورانيوم المنضب أو المخصب
وأنها قادمه من كوريا الشماليه لصالح إيران
فبعد هذا السياق لابد أن تكون زيارة أولمرت لتركيا زياره لها أهداف خفيه خاصة إذا عرفنا أن سلاح الدفاع الجوي السوري حين تصدي للطائرات الإسرائيليه قامت بالدخول إلي المجال الجوي التركي لتتخلص من تانكات الوقود الإضافيه وتعود بعدها إلي إسرائيل


ولابد في سياق هذه الرؤيه ألا نغفل نقاطاً قد تبدو غير مهمه أو عاديه
ومنها
تصاعد الحديث عن الدرع الصاروخي الأمريكي في هذه الآونه ورغم انها قامت بنشره في العديد من الدول إلا أنها في صراع مع روسيا الآن لكي تنشر محطات في بلدان أوربا الشرقيه والبلاد التي كانت تتبع التحاد السوفيتي وهي البلاد القريبه والملتحمه جغرافياً مع إيران وهي خطوه لابد منها للولايات المتحده قبل أن تبدأ حرباً مع بلد ليس بضعيف كإيران

وأيضاً خفض سعر صرف الدولار في الفتره الأخيره والذي يفهم في هذا السياق
فهو خفض مقصود من قبل الولايات المتحده والجميع يعلم أنها المتحكم الأول وربما الأوحد في حركة الإقتصاد العالمي وأن تنخفض عملاتها فلا شك أنه قرار شخصي ولكن ما مبرره
ربما مبرره هو التخفيض لتكلفة أي حرب متوقعه خاصة مع إرتفاع أسعار البترول الجنونيه وبما أن أغلب تعاقداته عالمياً تتم بالدولار فإن هذا يعد تخفيضاً للسعر الحقيقي للبترول بعيداً عن القيمه الرقميه
فمئة دولار بعد التخفيض هي تسعون قبله
وكذلك الرأي العام الأمريكي الذي ضاق ذرعاً بتكلفة الحروب السابقه فإن هذا يعد إرضاءً له وبما أن أمريكا منتج للسلاح وليست مستورد إذن فإن هذه الخطوه تعد تخفيضاً لتكلفة التجهيزات العسكريه أيضاً
وكذلك هي محاوله خادعه لتحسين الإقتصاد الأمريكي ولو علي مستوي الأرقام وهذا تحقق بهذه الخطوه لأن الميزان التجاري الأمريكي يميل في صالحها مع كافة البلدان
كذلك فإن تصاعد التوتر في أفغانستان وباكستان قد يكون محاوله لتصدير القلق وزعزعة إستقرار النظام الإيراني
وبعد الإنتهاء من أزمة البرنامج النووي الكوري الشمالي عبر الوصول إلي صيغة إتفاق فإن الولايات المتحده قد تفرغت لإيران أولاً وثانياً فقد تخلصت من مسمار جحا الذي كان من الممكن أن يقود حمله عالميه رافضه للكيل بمكيالين
وقد يري البعض أن التقرير الأخير للمخابرات الأمريكيه قد أنهي هذا وقطع الطريق علي النظام الأمريكي ليخوض حربه
وبعيداً عن الظن بأن هذا التقرير مقصود ومفبرك ومع إفتراض إستقلالية هذه الأجهزه فإن تصريحات بوش وأولمرت بعد هذه التقارير تؤكد أن هناك قراراً قد إتخذ بلا أي فرصه للرجوع فهم يؤكدون أن إيران مازالت تسعي لإمتلاك سلاح نووي
وربما يكون هذا التقرير تطميناً كاذباً لإيران لتتمادي في اللعبه وتقع في الفخ المنصوب لها بإحكام مثلما فعلت أمريكا في أيام بوش الأب مع صدام عبر سفيرتها في العراق واعدين إياه بعدم التدخل إلي أن وقع في الشرك المراد وشرب المقلب
وأعتقد أن التحرشات والإستفزازات سوف تتصاعد بقوه لتتم الخطه المراده بدقه
وليست البدايه فيما أعتقد أزمة البحاره البريطانيين في مارس الماضي والتي أدت لتوتر العلاقه بشده بين إيران والإتحاد الأوربي
ولن تكون الخاتمه أزمة السفن الأمريكيه التي قادت زوارق ولانشات اغلبحريه الإيرانيه لأن تتحرش بها عند مضيق هرمز
ويبدو أن الولايات المتحده قد نجحت في الخطوه الكبر والأهم ألا وهي ان تجعل إيران تحس بذاتها بدرجه كبيره علي طريقة الدول الكبري وهو ما سيأتي بكل الخطوات الأخري لاحقاً وبسهوله
وسيكون لا محاله هو بداية النهايه
وبجانب هذه الأسباب التي قرأتها علي هذا المنوال وربما أكون مخطئاً هناك العديد من الدلائل والمؤشرات الأخري
ولكنني أطلت وأسهبت في الموضوع وأعتقد أنني قد وضحت رؤيتي بشكل ما وأتمني أن تكون رؤيه خاطئه
ليس حباً في إيران رغم أنني لا أكرهها
وليس كرهاً في أمريكا رغم أني لا أحبها
ولكن لهذه الرؤيه توابع إستقيتها من مؤشرات وظروف في نفس السياق وتؤكد أن هناك توابع لإيران وليست مصر بمأمن او بموقع متأخر في كشوف تصفية الحسابات لإعادة رسم المنطقه عبر سايكس بيكو جديده قوامها وقوتها هي الولايات المتحده فقط
ولذلك فأنا أتمني أن لا تتحقق هذه الرؤيه رغم أنني مستعد للتحالف مع الشيطان ضد هذا النظام الفاسد
ونقول يارب